تشاهد في هذا القسم قصة السيدة ابيغيل و صور تجارب عمليات التجميل
حضرت السيدة أبيغيل الى طهران لإجراءات عدة عمليات تجميلية. حيث تعيش في مدينة ملبورن، أستراليا. أرادت “عارضة أزياء”، كما تسميه في حسابها على الانستغرام، أن تقوم بإدخال بعض البوتكس ومواد الحشو على وجهها، وكذلك عملية تكبير للصدر.

بعد أن تهادى الى سمعها أصداء الجراحات التجميلية في إيران من قبل أصدقائها في أستراليا، قررت أبيغيل القيام برحلة إلى إيران وإجراء على بعض المعالجات التجميلية. بدءت البحث عن الأطباء الإيرانيين والعاملين في مجال السياحة الطبية بإيران وتوصلت الى آريا ميدتور.

اتصلت مع آريا ميدتور واستفسرت عن المعالجة التجميلية التي كانت تبحث عنها. بعد أن تلقت استشارة عبر الإنترنت وحصلت على تفاصيل المعلومات التي تحتاجها، طلبت أبيغيل من الشركة القيام بالإجراءات التحضيرية لسفرها إلى إيران وحجز المواعيد اللازمة مع أحد أفضل أخصائيي الجراحة التجميلية.

توجهت أبيغيل إلى إيران كما هو مخطط لها وحصلت على تأشيرة الدخول في مطار الإمام الخميني، حيث يتم إصدار تأشيرات الدخول للرعايا الأجانب من معظم الدول عند وصولهم.

استقبلت أبيغيل في المطار من قبل المترجم الفوري لآريا ميدتور وتم اصطحابها إلى الفندق. ووفق برنامج وجدول المواعيد المحدد لأبيغيل، تم مرافقتها إلى عيادة الطبيب لإجراء الاستشارة الطبية واستقصاءات ما قبل العمل الجراحي.

مكثت أبيغيل في إيران لمدة شهر واحد، ليس من أجل الإجراءات التجميلية فحسب، التي تحتاج لأيام قليلة، ولكن لأنها أحبت إيران كثيراً. وخلال هذه الأيام، أقامت صداقة وثيقة مع موظفي آريا ميدتور. وتزامن مرور عيد ميلادها خلال إقامتها في طهران، ولذلك قررت الشركة منحها معاملة خاصة من خلال تنظيم حفلة لهذه المناسبة بشكل مفاجئ.

حضر الحفل جميع موظفي آريا ميدتور، الذي أقيم في مطعم “خبز وملح” التاريخي، وهو منزل قديم  وجميل يعود تاريخه إلى عصر القاجار.

إن شركة آريا ميدتور تعطي الأهمية القصوى لالتزاماتها تجاه زبائنها، وتحاول جاهدةً أن تجلب لهم الرضا وتجعل من تجربتهم لحظة ممتعة ولا تنسى.

صور تجارب عمليات التجميل