زراعة الشعر في ايران تعتبر من أكثر العمليات رواجاً وأكثرها نجاحاً في منطقة الشرق الأوسط.
إن زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف (FUE)، التي تعني استخراج الجريبات الشعرية، هي عملية زرع للشعر أكثر تكلفة من زراعة الشعر بطريقة البصيلات المعزولة (FUT)  والسبب هو أن هذه الطريقة تستغرق وقتا أطول. ومع ذلك، كثير من الأفراد يفضلون طريقة الاقتطاف لأنها أقل خطراً لحدوث الندب في فروة الرأس. وهذه الطريقة التي أصبحت تضع العيوب والعراقيل في سمعة زراعة الشعر بطريقة البصيلات المعزولة. مزايا طريقة الاقتطاف عديدة، تتراوح من قلة الآثار الجانبية إضافة الى أن فترة الاستشفاء والاستراحة فيها سريع جداً، كذلك فإن الشعور بعدم الراحة بعد الإجراء يكون لفترة وجيزة. تعتبر طريقة الاقتطاف لفترة طويلة منافس للطريقة الشهيرة الأخرى (طريقة البصيلات المعزولة) ويبدو أن الطلب عليها اليوم مرتفع للغاية، خاصة بين أولئك الذين يبحثون عن الراحة، ويهتمون بالأبعاد الجمالية للإجراءات التجميلية، ولا يمانعون إنفاق المزيد من المال على مظهرهم.

زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف

زراعة الشعر طريقة الاقتطاف كيف يتم إجرائه، ما نتائجه، مزاياه وعيوبه.

من ناحية بسيطة، يتم استخلاص جميع الشعر المتبقي على فروة رأس المريض باستخدام أداة صغيرة. بعد ذلك، سيتم “حصد” الشعر المستخرج ثم يتم إدخاله في المناطق الخالية من الشعر (مكان الصلع). تستقبل المناطق الخالية نقاط الشعر الجديد وتنمو كما لو كانت الشعر الطبيعي المزروع أصلاً في تلك البقع. وغالبا ما تتكرر العملية عدة مرات كما يراه الجراح من وجهة نظره.

كما ذكر من قبل، إحدى المزايا الرئيسية لطريقة الاقتطاف هي أن الآثار الجانبية ضئيلة.

في الواقع، لا يمكن لأحد أن يدعي أن أي طريقة متاحة خالية من الآثار الجانبية؛ ومع ذلك، فإن الإجراء الحالي ينطوي على وجود علائم سطحية مثيرة للقلق بعد أن يتم تطبيقها على فروة الرأس. لا تمثل هذه الآثار الجانبية أكثر من مجرد حجم الدبابيس الصغيرة، بسبب الحجم الصغير، لن يتمكن الكثير من الناس من ملاحظتها.

طريقة الاقتطاف في زراعة الشعر

لكي نكون منصفين تماما، سيكون من الضروري ذكر عيوب هذه الطريقة أيضا. لتزويد المريض بحساب كامل وشامل للطريقة من نواحٍ مختلفة، فإننا نشعر بضرورة  إبلاغ الاشخاص المؤهلين لهذا الاجراء، أنه في طريقة الاقتطاف يتم استخراج الشعر من جميع أجزاء فروة الرأس في أن بعض أجزاء الرأس لا تحتوي على شعر راسخ ومحكم، لذلك من المحتمل أن الإجراء في بعض الحالات لن يكون فعال كما هو متوقع. يعني ببساطة أن الشعر المستخرج من الأجزاء العلوية والسفلية من الرأس لن يكون دائمًا كالذي يتم أخذه من المنطقة المركزية لفروة الرأس. لذلك، عند زرعها، سيكون الشعر الأضعف في بعض الحالات عرضة للسقوط. ومع ذلك، فقد كان هناك العديد من المرضى الذين أسفرت زراعتهم عن نتائج ناجحة للغاية؛ لذلك سيكون من الجيد أخذ هذه المسألة في عين الاعتبار.

من حيث فترة الاستشفاء، لا تتطلب طريقة الاقتطاف الكثير من الوقت للاستراحة بعد عملية الزرع. بالإضافة إلى ذلك، فإن المرضى الذين يخضعون لطريقة الاقتطاف لن يشعروا بألم كثير بعد ذلك، وهذا يضاف لصالح هذا التطور الجديد في مجال زراعة الشعر. يبدو أن النقطتين الأخيرتين لهما أهمية قصوى بالنسبة للمرضى الذين لديهم جدول زمني مليء بالأعمال ويحتاجون إلى الالتزام بروتين عمل محدد بعد العلاج.

من هو الشخص التي تناسبه هذه الطريقة لزرع الشعر؟

بالنظر إلى المعايير المذكورة أعلاه، يبدو أن اختيار أحد العلاجات (زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف، زراعة الشعر بطريقة البصيلات المعزولة) هو مهمة دقيقة. يجد الفنييون والجراحون، في بعض الأحيان، حيرة إلى حد ما أي طريقة يستخدمون للحصول على النتيجة الأمثل. ومع ذلك، يبدو أن العاملين في زراعة الشعر يميلون إلى زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف خلال السنوات الأخيرة. فيما يلي الاشخاص التي تناسبهم زراعة الشعر بهذه الطريقة :

1- الشباب: الأفراد الأصغر سنا، لا سيما أولئك الذين هم في العشرينات من العمر، يشكلون المجتمع المثالي الذي يوصف لهم زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف عادة. يبدو أن السبب له علاقة بحقيقة أن هؤلاء المرضى يميلون إلى تغيير رأيهم حول تصفيفة الشعر. ويبدو أن تندب الفروة الأقل وضوحًا يلعب دورًا مهمًا في دفع هذه الفئة العمرية نحو هذه الطريقة. وكما يمكن استنتاجه بوضوح، فإن الندوب الأقل تعني تعزيزًا واضحًا في ثقة الفرد الذاتية. لذا الواضح أنه زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف تستخدم في العلاج الأكثر شيوعًا بين الفئات العمرية الصغيرة.

زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف

2- الأشخاص ذوي الشعر القصير: بما أن زراعة الشعر بـ طريقة الاقتطاف تركت ندوبًا صغيرة على الرأس، فإن الأشخاص الذين يفضلون الشعر القصير يشعرون بثقة أكبر عندما يتعلق الأمر بالاختيار بين طرق زراعة الشعر. بعد كل شيء، بالإضافة إلى الوصول للنتائج المرغوبة، يهتم الناس بمظهرهم أيضًا.

3- أولئك الذين قاموا بالفعل بهذا الإجراء سابقًا: في حال قام المريض بالفعل بجلسة واحدة لزراعة الشعر، على الأرجح يكون زراعة الشعر بطريقة الشريحة، التي تترك ندوب كبيرة حول فروة رأسه، سيتم إخطاره بالخضوع لطريقة الاقتطاف كجولة ثانية من الزرع. من الممكن أن تتخيل ما ستشعر به إذا كان عليك تلقي العلاج مرة أخرى وكنت قلقًا بشأن المزيد من الندوب والخطوط المشاهدة حول المنطقة المعالجة. لهذا بالتأكيد لن يكون مشهدا جميلا!

FIT : طريقة جديدة من زراعة الشعر

FIT الذي يرمز لتقنية زراعة الشعر بطريقة البصيلات المعزولة هو تقنية مشابهة تقريبًا لطريقة اقتطاف الشعر التي قمنا بتوضيحها هنا. كل من تقنيات زرع الشعر بالاقتطاف أو بعزل بصيلات الشعر تؤخذ واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة. تتراوح الاختلافات بين عيادات ترميم الشعر أكثر من تلك الموجودة بين هاتين التقنيتين؛ لذلك، سيكون من الأفضل القول بأن إجراءات زراعة الشعر هذه هي في الأساس نفس الشيء. والفرق الوحيد، إذا كان المرء يريد حقا أن يزرع الشعر هنا، فإنه يكمن في الأداة الجراحية المستخدمة في الاقتطاف أو عزل بصيلات الشعر. وبغضِ النظر عن الاختلافات الطفيفة من حيث الأدوات المستخدمة لاستخراج الشعر، لا يمكن للمرء أن يكتشف أي فرق كبير بين الطريقتين؛ وكل شيء قد تسمعه هو مجرد خطط للتسويق.

زراعة الشعر fut و fue

زراعة الشعر طريقة الاقتطاف في إيران

إضافة لرأي المجتمع العالمي، ليس استثناءً للقاعدة فإن المجتمع الإيراني أيضًا مؤيد للتقدم التكنولوجي في المجالات الطبية وزراعة الشعر. وهذا يعني أن الشباب الإيراني، بالإضافة إلى الكثير من المستفيدين الآخرين من زراعة الشعر، يؤيدون بشكل متزايد هذا النوع من العلاج على الطرق الأخرى المتاحة. والخبر السار هو أن إيران من بين البلدان التي أصبحت مدنها مليئة بالمستشفيات الرائدة والعيادات الصحية ومراكز الأمراض الجلدية المتخصصة في مجال زراعة الشعر. وتعتبر طهران وشيراز وأصفهان ومشهد وتبريز وجزيرة كيش مجرد عدد قليل من الوجهات التي لديها مرافق متقدمة عالية التقنية وتقدم مثل هذه الخدمات للمرضى من كل أنحاء البلاد ومن جميع أنحاء العالم. يستفيد جراحو زراعة الشعر الإيرانيون من أجهزة الجيوغرافيت المتقدمة لحصد الطعوم الشعرية بطريقة دقيقة دون الإضرار بجذور الشعر.

قبل وبعد زراعة الشعر

تكلفة زراعة الشعر بـِ طريقة الاقتطاف في إيران

ما يميز إيران عن العديد من الدول الأخرى التي تقدم نفس الخدمات الطبية هو أن تكاليف زراعة الشعر طريقة الاقتطاف في إيران أقل بكثير مقارنة بالعديد من الدول الأخرى. إن التكلفة التقريبية لعملية زراعة الشعر بــ طريقة الاقتطاف في معظم المراكز الإيرانية هي ما يتراوح بين 1000 دولار و 1500 دولار في حين أن تكلفة إجراء مماثل في بلدان أخرى، بما في ذلك الدول الأوروبية، ستبلغ 4000 إلى 15000 دولار. لذا، لا يبدو أن إيران هي وجهة مثالية للحصول على العلاج الأمثل فحسب، بل تضمن أيضًا أنك ستحصل على أفضل الخدمات وأكثرها تقدمًا، اضافة الى الفرصة المناسبة للتعرف ومشاهدة المعالم السياحية التي تتمتع بها المدن الجميلة في هذا البلد الرائع.

للحصول على مزيد من المعلومات حول زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف في إيران، ارسل طلبك الموجود في موقعنا الالكتروني أو ببساطة اتصل بنا عبر أحد تطبيقات المراسلة المتوفرة في أسفل الصفحة.

صور قبل و بعد زراعة الشعر

فيديو تجارب المرضى

تجربة هشام من بلجيكا مع زراعة الشعر في ايران

عروضنا

عرض هوليود سمايل في طهران
تجميل الأذن في طهران
تحويل مجرى المعدة في طهران
عرض عملية تكبير المؤخرة في طهران
تكميم المعدة في مشهد
عرض زراعة الشعر في مشهد
عرض زراعة الشعر في ايران
عرض محدود بمناسبة عيد الحب: احصل على جلسة استحمام بالمياه المعدنية الصحية مجاناً أو على إقامة ليلة فندقية مجاناًاحجز الآن
+