تقسم انواع الانف من وجهة نظر جراحة تجميل الأنف إلى نوعين أساسيين هما: الانف اللحمي والانف العضمي، والمعامل الأساسي في التمييز بين الانف اللحمي والانف العظمي هو سماكة الجلد، فالأنوف العظمية لديها جلد رقيق إلى متوسط السماكة في حين أن الأنوف اللحمية لديها جلد سميك.

بسبب السماكة القليلة للجلد في نوع الانف العظمي فإن تفاصيل بنيته تظهر بوضوح أكثر، وعادةً ما يمتاز هذا الأنف بغضروف أنفي أقوى مما يجعل مقدمة الأنف تبدو أمتن مع احتمال أقل في تدليها نحو الأسفل.

نوع الانف العظمي

العارضة الإنكليزية إيرين أوكونور لديها أنف عظمي.

من ناحية أخرى لا يكشف الانف اللحمي كثيراً من تفاصيل بنيته العظمية والغضروفية بسبب سماكة جلده، وعلاوةً على هذا فإن لهذا الأنف أنسجة غضروفية أقل سماكة.

الأنف اللحمي

ألبرت إينشتاين وأنفه اللحمي.

لكن هذه القاعدة العامة ليست صحيحة دائماً، أي أن بعض الأنوف العظمية قد تمتلك جلداً سميكاً وبعض الأنوف اللحمية قد تمتلك جلداً رقيقاً.

مقارنة بين عملية تجميل الانف العظمي وعملية تجميل الانف اللحمي

بحسب انواع الانف فإنه يتم استخدام تقنيات مختلفة لإجراء عملية تجميل الأنف، فالتحدي في عمليات تجميل الانف اللحمي هي إعادة تشكيل مقدمة الأنف، حيث يتم تحقيق نتيجة جيدة في الانف اللحمي من خلال تنعيم جوانب الأنف وإعادة تشكيل مقدمة الأنف، لكن بسبب وجود احتمال حدوث انحراف في الجزء السفلي من الأنوف اللحمية بعد إجراء عملية التجميل – والذي ينجم عن ضعف أنسجتها الغضروفية وثقل جلدها – فإنه يتم اتباع تقنيات جديدة من أجل دعم مقدمة الأنف ومنعها من التدلي.

أما في الانف العظمي فإن تغييرات صغيرة على بنيته تؤدي إلى نتائج مميزة، فخلافاً للأنوف اللحمية لا تحتوي الأنوف العظمية كثيراً من الدهون تحت الجلد، والتورم بعد العملية يكون أقل في الأنوف العظمية مما هو عليه في الأنوف اللحمية، وفي كافة انواع الانف يجب على الطبيب الجراح أن يجري العملية بأعلى دقة ممكنة بحيث لا ينتج أي عدم تناظر في النتيجة النهائية، واختيار جراح عالي الخبرة والمهارة سيكون هو الخطوة الأهم في الحصول على النتيجة المرغوبة من عملية تجميل أنف عظمي أو عملية تجميل أنف لحمي.

انواع العمليات الشائعة لتجميل الانف في ايران

عملية تجميل الأنف الطبيعية

في عملية تجميل الأنف ’الطبيعية‘ يتم إجراء تغييرات طفيفة على الأنف، وتكون النتيجة أنفاً مستقيماً وليس منحنياً، وكذلك لا تكون الزاوية بين مقدمة الأنف والشفة العليا عريضة جداً في نوع عملية تجميل الأنف الطبيعية.

عملية تجميل الأنف الطبيعي في إيران

عملية جراحة تجميل أنف ’طبيعية‘ نموذجية.

الشكل ’الطبيعي‘ للأنوف العظمية

الشكل ’الطبيعي‘ لأنف عظمي يعني عدم جعل مقدمة الأنف مرفوعة وعدم جعل العظم الأنفي منحنياً جداً.

الشكل ’الطبيعي‘ للأنوف اللحمية

عادةً ما يقبل الانف اللحمي أن يتم إجراء عملية تجميل الأنف من النوع ’الطبيعي‘ عليه.

عملية تجميل الأنف الخيالية (أنف دوللي)

في عملية تجميل الأنف الخيالية والتي يشار إليها عادة باسم ’أنف دوللي‘ في إيران يتم جعل الأنف صغيراً جداً ومرفوعاً، وهذا يعطي نتائج مرغوبة خاصةً في انواع الانف العظمية وهي مناسبة وأكثر وجاذبية في الوجوه الصغيرة ذات الملامح الناعمة.

أنف دوللي أو الأنف الخيالي

أنف ’دوللي‘ أو الأنف ’الخيالي‘ بعد عملية تجميل الأنف.

عملية تجميل الأنف شبه الخيالية

شكل عملية تجميل الأنف ’شبه الخيالية‘ هي عملية بين شكل الأنف ’الطبيعي‘ وشكل الأنف ’الخيالي‘، حيث يكون انحناء الأنف أقل وتكون زاوية الأنف والشفة أضيق مما هما عليه في عملية تجميل الانف الخيالية.

أنف شبه خيالي

أنف ’شبه خيالي‘ بعد عملية تجميل الأنف.

الأنف الخيالي وشبه الخيالي أكثر شيوعاً بين النساء مما هما عليه بين الرجال الذين يفضلون شكل الأنف الطبيعي، والنتيجة المرغوبة في هذين الشكلين تعتمد بالدرجة الأولى على مهارة وخبرة الطبيب الجراح بالإضافة إلى اعتمادها على انواع الانف وأشكاله.

فيديوهات شهادات المرضى

مقالات تجميل الأنف

تجميل الانف في ايران
انواع الانف
لماذا ايران مشهورة في جراحة تجميل الانف
نصائح ما قبل عملية تجميل الانف
تعليمات فترة النقاهة بعد عملية تجميل الانف
صور قبل وبعد تجميل الانف