توفي أسطورة طب العيون الإيراني الدكتور خدادوست يوم الجمعة 10 مارس في مستشفى في نيويورك عن عمر يناهز 82 عاماً بعد تعرضه لنوبة قلبية.

الدكتور علي أصغر خدادوست

هو أشهر طبيب عيون في ايران ومعروفًا بأبحاثه الواسعة حول أمراض القرنية وجراحتها وزراعتها.
كما أن الدكتور خدادوست هو أول مقيم أجنبي في طب العيون في معهد ويلمر للعيون (WEI) التابع لجامعة جونز هوبكنز (JHU) في عام 1963
بعد أربع سنوات من حصوله على منحة لمواصلة تعليمه الطبي في الولايات المتحدة.
عاد البروفيسور خدادوست إلى إيران في عام 1968.
ومنذ ذلك العام وحتى عام 1980 كان يمضي 6 شهور من كل عام في أمريكا من أجل إجراء الأبحاث في معهد WEI.
كما تمت دعوته لتدريس طب العيون على المستوى الدولي في البيرو والإكوادور والصين وإيطاليا وتركيا وسوريا وعمان.

هاجر الدكتور خدادوست إلى الولايات المتحدة في عام 1980 وأصبح أستاذاً لطب العيون في معهد WEI في عام 1982
وتم تعيينه مديراً لقسم طب العيون في جامعة سيسيل.

كل هذا لم يمنع الأستاذ الدكتور خدادوست من خدمة بلاده.
كان يسافر إلى إيران مرتين في السنة لإجراء العمليات الجراحية بالإضافة إلى عقد دورات تعليمية لأطباء آخرين.
وكرائد في علاج العيون، اكتسب البروفيسور خدادوست سمعة كبيرة في أبحاثه الجديدة وأساليب زراعة القرنية.
وتم اختياره كأفضل جراح قرنية في العالم من قبل العديد من أطباء العيون الأمريكيين المشهورين.
وتكريماً لإنجازاته البارزة في مجال طب العيون،تمت تسمية عملية زراعة القرنية التي بشكل عام يرفضها جسم الانسان ب عملية ( خط رفض خدادوست ) لأنه تمكن من القيام بها دون أن ترفضها العين البشرية.

بالطبع نحن في شركة آريا للسياحة الطبية في ايران AriaMedTour
وكمستفيدين من الخدمات الطبية لفريق أطباء العيون في مستشفى البروفيسور خدادوست.
شعرنا بالأسف الشديد لسماع خبر فقدان هذا الأستاذ والجراح المتفاني.
كما تعرب الشركة عن تعازيها القلبية لعائلة الفقيد وكذلك المجتمع الطبي الإيراني والمرضى الذين يحتاجون هذا الطبيب.