لدى بعض النساء إباضة أقل من اللازم أو ليست لديهن إباضة أبداً، وعدم انتظام الإباضة أو انقطاع الإباضة يؤدي إلى عدم انتظام في دورة الطمث الشهرية، لهذا إذا لم تكن الإباضة تحدث من تلقاء نفسها عند المرأة وكانت في سن الإنجاب وإن لم تكن تتطور لديها جريبات ناضجة كل شهر أو حتى إن كانت هذه الجريبات الناضجة تتطور لكن ليس بشكل منتظم مثلما هي الحال لدى النساء الأخريات فقد يكون من المستحيل أو الصعب جداً أن يحصل لديها حمل بشكل اعتيادي، ولهذا يُعد تحريض الاباضة أحد مراحل علاج العقم لدى هذه الفئة من النساء اللواتي تعانين من مشاكل الإباضة هذه. وبمعزل عن هذا يؤدي عدم انتظام دورة الطمث إلى أثر كبير على الحالة النفسية للمرأة ونومها وشعرها وجلدها وعلى جودة حياتها اليومية بشكل عام، وهنا ينصح بإجراء تحريض الاباضة لتلك السيدة التي تعاني من هذه الحالة.

تحريض الإباضة

أسباب انقطاع الإباضة أو عدم انتظامها

قد ينشأ انقطاع الإباضة أو عدم انتظامها عن عدد من الأسباب لكن أسبابه الأساسية هي التوتر وتقلبات الوزن ومتلازمة تكيس المبايض (PCOS)، ومن الأسباب الأخرى لعدم انتظام الإباضة يمكن الإشارة إلى اضطرابات الغدة الدرقية والنخامية وارتفاع مستوى البرولاكتين بالإضافة إلى فشل المبايض، وفشل المبيض بدوره قد ينجم عن علاج السرطان أو عن الوصول إلى سن انقطاع الطمث.

لمعرفة تطور الجريبات يتم إجراء تصوير حوضي بالأمواج فوق الصوتية للوصول إلى بطانة الرحم، كما يمكن أيضاً إجراء فحوصات للدم من أجل قياس مستويات الهرمونات لتحديد الفترة من الشهر التي تكون المرأة فيها في أفضل خصوبة ممكنة (الفترة التي من المرجح أكثر بالنسبة للمرأة أن تحصل لديها الإباضة في كل شهر).

حتى تتم معالجة مشاكل الإباضة بنجاح  يجب تحديد المسبب الأساسي لها، ولهذا يجب إجراء عدة تحاليل دم بالإضافة إلى صورة بالأمواج فوق الصوتية (إيكو) للرحم، فمن خلال تحاليل الدم يجب تحديد مستويات هرمونات الغدة الدرقية والبرولاكتين وهرمون FSH والتستوسترون والهرمونات الذكرية الأخرى، يجب أيضاً فحص المبيض لمعرفة فيما إذا كان قادراً على الاستجابة للعلاج أم لا. التراكيز العالية من FSH (أكثر من 10) والتراكيز المنخفضة من AMH في بداية دورة الطمث تشير إلى احتمال فشل المبيض، وفي مثل هذه الحالات لن يكون العلاج ناجحاً، وهكذا إذا كانت الإباضة الأقل من اللازم أو انقطاع الإباضة أثراً ثانوياً لمرض آخر فلن ينجح تحريض الإباضة ما لم تتم معالجة السبب الأساسي.

تحريض الإباضة جزء من علاج العقم

من هن النساء المؤهلات لتحريض الاباضة؟

النساء اللواتي لديهن إحدى الحالات التالية هن المؤهلات للخضوع لتحريض الإباضة:

– النساء اللواتي لديهن إباضة أقل من اللازم.

– النساء اللواتي ليست لديهن إباضة أبداً.

– النساء اللواتي لديهن مشاكل عقم غير معروفة السبب رغم أن إباضتهن منتظمة.

– النساء اللواتي يخضعن لعملية أطفال الأنابيب من أجل زيادة إنتاجهن للبويضات.

بإمكان هؤلاء النساء الاستفادة من تحريض الإباضة من أجل زيادة عدد مرات الإباضة لديهن خلال دورة واحدة مما يمنحهن فرصاً أفضل للإلقاح والحمل.

طرق تحريض الاباضة

هناك عدة طرق لتحريض الإباضة، وتحديد أيها سيستخدم يتعلق باستجابة المبايض لكل طريقة، هذه الطرق هي التالية:

– تحريض الاباضة باستخدام أحد الأنظمة الدوائية والتي سنشرحها أدناه.

– تثقيب المبيض

– الميتفورمين (والذي يوصف بشكل خاص من أجل النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS)).

تحريض الإباضة باستخدام الأدوية

عادةً ما يتم تحريض الإباضة باستخدام أحد الأنظمة الدوائية التالية:

أقراص كلوميفين سيترات أو كلوميد

كيف يعمل كلوميفين سيترات؟

تحريض الإباضة واستخلاص البويضات

يقوم كلوميد – المعروف أيضاً باسم سيروفين أو أحد بدائله (أقراص تاموكسيفين وليتروزول) – بزيادة إنتاج هرمون تحفيز الجريبات (FSH) وهرمون الملوتين (LH) في الغدة النخامية، حيث يعمل كلوميفين على خداع الجسم ليظن بأنه ينقصه الإيستروجين، و بعد أن تتلقى الغدة النخامية نبضات من المراكز الأعلى في الدماغ فإنها ترسل إشارات إلى المبيض لتحثه على تطوير الجريبات وإنضاج البويضات. سوف تحدث زيادة مفاجئة في في هرمون LH بعد عدة أيام من التوقف عن تناول كلومينفين سيترات، وبعد هذه الزيادة المفاجئة بـ 36 ساعة يبدأ حدوث الإباضة لدى المريضة.

عادةً ما تعطى هذه الأقراص بجرعات ابتدائية 50 ميليغرام لمدة 5 أيام ابتداءً من اليوم الثاني من الدورة الشهرية، رغم أن إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة (FDA) قد أجازت تناول 125 ميليغرام يومياً إلا أنه لن تتم زيادة الجرعة إلا إذا لم تستجب المريضة إلى جرعة 50 ميليغرام ولم تحدث الإباضة لديها، وعندها تتم زيادة الجرعة إلى 100 ميليغرام يومياً. إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة بشدة ولا تحدث إلا نادراً فقد تكون هناك حاجة لنظام دوائي آخر من أجل تحريض الدورة الشهرية، وهذه الأقراص تدعى باسم نيروثيستيرون.

ما مدى فعالية كلوميفين سيترات؟

تعتمد فعالية كلوميد على عدد من الأسباب مثل العمر ومشاكل العقم وخصائص السائل المنوي.

إذا حدث حمل بعد تناول كلوميفين سيترات فإن احتمال حدوث حمل بتوأمين هو حوالي 6-10% واحتمال حدوث حمل بثلاثة توائم أو أكثر هو 1% أو أقل.

الآثار الجانبية لكلوميفين سيترات

لا يترافق كلوميفين سيترات عادةً بأية آثار جانبية خطيرة أو متوسطة الخطورة لكنه قد يترافق بغباش في الرؤية وتقلبات في المزاج.

غونادوتروبينس أو غونادوتروفينس

كيف يعمل غونادوتروبينس؟

يشكل هذا العلاج طريقة لتحريض المبيض عن طريق الحقن، حيث يتم الحقن يومياً باستخدام إبرة صغيرة، ويجب أن يستمر هذا العلاج بين 5 أيام و12 يوماً. تحتلف الجرعة الأولية من مريضة إلى أخرى من أجل الحصول على أفضل فرصة للحمل وتقليل فرص الحمل بتوائم متعددة، ويتم تحديد الجرعة المناسبة عن طريق مراقبة المريضة بالتصوير فوق الصوتي وتقييم مستويات الهرمونات. تعمل هذه الحقن على إنضاج البويضات داخل الجريب، وبعد ذلك تحدث الإباضة بعد استخدام حقنة HCG التي تحاكي فيزيولوجية الزيادة المفاجئة لهرمون LH في منتصف الدورة الشهرية.

تحريض الإباضة باستخدام الحقن

حقنة غونادوتروبينس هي طريقة لتحريض الإباضة تمتد من 5 أيام حتى 12 يوماً.

غونادوتروبينس معروف بالأسماء الدوائية التالية:

– غونال إف

– مينوبور

– برافيل

– فوليستيم

إذا حدث حمل بطريقة تحريض الإباضة هذه فإن احتمال حدوث حمل بتوأمين هو حوالي 15% واحتمال حدوث حمل بثلاثة توائم هو حوالي 5% واحتمال حدوث حمل بأكثر من ذلك أقل من 1%.

هرمون الحمل (HCG)

يستخدم هرمون الحمل (HCG) – المعروف أيضاً باسم نوفاريل أو بروفاسي أو أوفيدريل – كطريقة لتحريض الإباضة عن طريق الحقن عندما لا تكون هناك مقادير كافية من الجريبات الناضجة، فباستخدام التصوير بالأمواج فوق الصوتية يكون من السهل متابعة مقدار استجابة المريضة للأدوية، وبعد ذلك يمكن معرفة متى نضجت الجريبات إلى حجمها الملائم ومتى ينصح بالعلاقة الجنسية ومتى قد تظهر الحاجة لحقنة HCG للمساعدة في تحديد موعد العلاقة الجنسية أو التلقيح داخل الرحم (عملية نقل السائل المنوي إلى داخل الرحم مباشرةً). تبدي كل مريضة استجابةً مختلفة لإجراء تحريض الإباضة، وقد تكون الاستجابة إما أقوى من اللازم أو غير كافية، وفي مثل هذه الحالات قد يكون من اللازم إيقاف دورة العلاج والبدء بدورة جديدة، وإذا ظهر أن الاستجابة مقبولة فيمكن متابعة العلاج لـ 6 دورات علاجية أخرى دون توقف.

ليتروزول

ليتروزول – المعروف أيضاً باسم فيمارا – هو طريقة تحريض إباضة عن طريق الأقراص، ورغم أنه لم تتم المصادقة على هذه الطريقة من قبل إدارة الدواء والغذاء في أمريكا (FDA) إلا أنه يمكن استخدامها كبديل لكلوميد (كلوميفين سيترات) بما أنها تعطي نفس نتائج كلوميد، فإذا كانت المريضة تعاني من آثار جانبية لكلوميد فيمكنها تناول ليتروزول بدلاً منه. جرعة البداية هي 2.5 إلى 5 ميليغرام، وإن لم تحدث الإباضة تتم زيادة الجرعة بمقدار 2.5 ميليغرام، معظم الأطباء لن ينصحوا بزيادة الجرعة إلى أكثر من 7.5 ميليغرام.

شبيهات هرمونات تحرير المحرضات التناسلية (GnRH)

شبيهات هرمونات تحرير المحرضات التناسلية (GnRH) – المعروفة أيضاً باسم لوبرون أو لوبروليد أسيتات أو غانيليريكس أو أنتاغون أو سيتروتيد – شبيهة بهرمونات تحرير المحرضات التناسلية (GnRH)، حيث يتم تحرير هرمونات GnRH من منطقة تحت المهاد في الدماغ من أجل التحكم بالغدة النخامية، فهرمونات FSH وLH الضرورية لإنتاج البويضات وبالتالي لحدوث الإباضة يتم إفرازها من خلال تحريض الغدة النخامية والذي ينتج أيضاً عن تحرير متذبذب لهرمون تحرير المحرضات التناسلية (GnRH)، ويحدث العكس مع التحريرالاصطناعي لشبيهات هرمونات تحرير المحرضات التناسلية (GnRH)، حيث يؤدي لوبرون إلى كبح إفراز FSH وLH بعد أن تتم زيادة افرازهما في البداية، وقد يؤدي أنتاغون وسيتروتيد إلى كبح فوري لإفرازها، وتناول شبيهات هرمونات تحرير المحرضات التناسلية (GnRH) بالتزامن مع العلاج باستخدام غونادوتروفين يسمح بالحصول على سيطرة أفضل على الهرمونات ويضمن نتائج أكثر نجاحاً مع عدد أقل من دورات العلاج الفاشلة.

خيارات تحريض إباضة أخرى وخاصةً من أجل النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض

النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) واللواتي لا تحصل لديهن إباضة أبداً أو لا تكون إباضتهن منتظمة يمكن معالجتهن في البداية بكلوميد الذي يؤدي إلى استجابة جيدة في معظم الحالات، لكن هناك خيارات أخرى لأخذها بعين الاعتبار:

ميتفورمين

من المعروف أن متلازمة تكيس المبايض (PCOS) تؤثر على استقلاب الإنسولين والغلوكوز، والميتفورين – الذي هو دواء يستخدم في علاج الداء السكري – يقوم من جهة أحرى بتحسين الإباضة لدى بعض المريضات المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

تثقيب المبيض

تثقيب المبيض هو عملية جراحية من أجل تحريض الإباضة، وفي هذه الطريقة يتم فتح حوالي أربعة ثقوب بطول 4 ميليمترات في المبيض. تحتاج هذه الطريقة إلى عملية تنظيرية وتساعد النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) في الإباضة في 60% إلى 85% من الحالات، نادراً ما تحدث ندبات في هذه العملية لكنها تحمل مخاطر الجراحة التنظيرية والتي هي قليلة الأثر غالباً.

تحريض الإباضة عن طريق تثقيب المبيض

تثقيب المبيض هي طريقة جراحية لتحريض الإباضة مفيدة للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض (PCOS).

تحريض الاباضة في ايران

يتم إجراء كافة طرق تحريض الاباضة في ايران من قبل متخصصين ذوي خبرة عالية، وعادةً ما يصف الأطباء كلوميفين سيترات على أنه الخيار الأول لمساعدة النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض على الإباضة، أما من أجل المريضات اللواتي تخططن للحمل فقد تكون هناك حاجة لإجراء طرق أخرى، ومن حيث تقدم العلاج فإن خدمات علاج العقم في إيران تواكب الدول المتقدمة في هذا المجال.

كلفة تحريض الاباضة في ايران

إن كلفة تحريض الاباضة في ايران بمختلف أنواعها أقل منها في الدول الأخرى وخاصةً الدول المتقدمة منها، ولمقارنة تكلفة تحريض الاباضة في ايران مع البلدان الأخرى سنأخذ تكلفة حقنة HCG كمثال، فدورة علاج بحقن HCG تكلف حوالي ….. في إيران بينما الكلفة الوسطية لدورة علاج بحقن HCG في الولايات المتحدة الأمريكية هي 400$ تقريباً.

عرض محدود بمناسبة عيد الحب: احصل على جلسة استحمام بالمياه المعدنية الصحية مجاناً أو على إقامة ليلة فندقية مجاناًاحجز الآن
+