تجربة جراحة تجميل الأنف في ايران (زهراء من العراق)

زهراء فتاة عراقية تبلغ من العمر 23 عاماً أتت إلى إيران مع أمها لإجراء عملية تجميل للأنف. بعد أن قامت بالبحث حول عمليات تجميل الأنف في إيران و دول الجوار قررت (مع عائلتها) إجراء جراحة تجميل الأنف تحت إشراف الدكتور بيمان بوروماند وهو طبيب إيراني اختصاصي في الأذن والأنف والحنجرة ذو خبرة عالية و جراح في تجميل الأنف. وقد تحدثوا كثيراً مع شركات السياحة الطبية لترتيب أمور سفرهم والإجراءات اللازمة من أجل العملية ولكنهم اعتمدوا أخيراً على شركة آريا ميد تور. بقيوا على اتصال مع آريا ميد تور لمدة شهر لمعرفة التفاصيل والتشاور حول الأمور التي يحتاجونها من أجل السفر إلى إيران والحصول على العلاج. شاهدوا العديد من الصور ماقبل وبعد العمليات التي أجراها الدكتور بوروماند وبعد ذلك قرت الفتاة إجراء جراحة الأنف تحت إشراف هذا الطبيب. وكخطوة أولية من خطوات العلاج قامت زهراء بإرسال صور أنفها لشركة آريا ميد تور من أجل الاستشارة الأولية و ذلك لمعرفة ماهي الإجراءات المستقبلية لها.

و كونهم عائلة محافظة كانوا في البداية مترددين من موضوع السفر إلى الخارج لوحدهم. كما لم يكن من السهل الوثوق بوكالات السفر المتخصصة في السياحة الطبية. ولكن بسبب السمعة الطيبة لشركة آريا ميد تور ومن خلال المراسلات التي استمرت لأسابيع مع موظفي الشركة قرروا القدوم.

طلبت زهراء ووالدتها من الشركة اتخاذ الترتيبات اللازمة بعد اتخاذ قرارهما بالقدوم إلى طهران. وبعد تحديد الموعد قامت شركة آريا ميد تور بحجز فندق لهم وحددت موعد العملية في مستشفى مصطفى في قسم جراحة تجميل الأنف (قسم المرضى الأجانب) وتحت إشراف الدكتور بوروماند. حصلوا على تأشيرات الدخول وقاموا بالسفر إلى طهران وشعروا بالإطمئنان بأن كل شيء يسير على مايرام كما هو مخطط له.

الوصول إلى طهران

عند وصول زهراء و أمها إلى مطار طهران كان بإنتظارهم مندوب شركة آريا ميد تور وقام بإصطحابهم من المطار إلى المستشفى للقيام بعض الإجراءات الأولية. في المستشفى أجرى الدكتور بوروماند محادثة قصيرة مع المريضة وأمها وأخذ بعض الصور لأنفها لتحليلها ولإظهار التباين بعد العملية أي ماقبل وبعد العملية. ومن ثم تم اصطحابهم إلى الفندق بواسطة مندوب الشركة.

يوم عملية الأنف

في اليوم التالي ذهب مندوب شركة آريا ميد تور لإصطحابهم مرة أخرى من الفندق إلى المستشفى من أجل إجراء العملية الجراحية. تم إدخال المريضة إلى قسم المرضى الأجانب بالمستشفى قبل الخضوع لبعض الفحوصات الطبية. ثم قام الطبيب بإجراء محادثة مفصلة قبل العملية مع المريضة (و أمها) حول العملية والشكل المتوقع للأنف بعد الجراحة والتعليمات اللازمة في فترة التعافي وفترة مابعد العملية وكل ذلك من خلال مترجم الشركة الذي قام بالترجمة من الفارسية إلى العربية.

ثم تم نقل المريضة إلى غرفة العمليات لإجراء العملية الجراحية والتي استمرت لساعتين. وبعد انتهاء العملية تم نقل المريضة إلى غرفة الاستشفاء ليتم الإعتناء بها من قبل الممرضات وأمضت ثلاث ساعات أخرى هنالك حتى أصبحت على مايرام لتعود للمنزل. ثم تم الترخيص للمريضة من المستشفى وعادوا إلى الفندق.

مستشفى مصطفي الخميني
غرفة العمليات في مستشفى مصطفى خميني في طهران
صورة في مستشفى مصطفى خميني في طهران

بعد الجراحة

وفي اليوم الثالث مكثوا بالفندق وقام مندوب شركة آريا ميد تور بالاتصال بهم وإبلاغهم بتعليمات الطبيب. تم شراء الأدوية اللازمة من قبل مندوب الشركة وقام بنقلها إليهم في الفندق.

وفي آخر يوم من إقامتهم في طهران (اليوم السابع) أتت زهراء و والدتها إلى المكتب المركزي لشركة آريا ميد تور وقاموا بتقديم الشكر إلى فريق الشركة لتعاونهم خلال فترة العملية. وتحدثت الأم بضع دقائق حول الخدمات الجيدة والمعاملة الطيبة التي تلقوها من شركة آريا ميد تور والمستشفى. و كتعبير عن المودة قام رئيس الشركة بتقديم هدية تذكارية للضيوف ومن ثم غادروا إلى المستشفى مع المترجم لإجراء الفحص النهائي وأخذ النصائح الطبية.

في المستشفى قام الطبيب بإزالة الغرز والجبيرة وتم وضع شريط لاصق للأنف من قبل الطبيب وفي نفس الوقت تم تسجيل فيديو ليتمكن المريض من إجراء هذه الأمور لوحده والاستفادة منها لاحقاً.

و كخطوة أخيرة قام المستشفى بإصدار تصريح للسفر الجوي للمريضة حتى لاتواجه أي مشاكل خلال السفر وذلك كونها خضعت لعملية جراحية و أنه لامنع من سفر المريض بالطائرة. قام مندوب آريا ميد تور بوداع الضيوف العراقيين وغادروا إيران متوجهين إلى بلادهم بالطائرة.

و بعد مغادرتهم إيران بقي موظفوا شركة آريا ميد تور على اتصال معهم لإبلاغهم بالمزيد من التعليمات الطبية والاستشارة وذلك كجزء من خدمات المتابعة التي تقوم بها الشركة.

تجربة جراحة تجميل الأنف في ايران

عملية تجميل الأنف في إيران “عاصمة جراحة الأنف”

تعتبر إيران عاصمة في عمليات تجميل الأنف في العالم لقيامها بأكبر عدد جراحات تجميل للأنف في العالم. إن جراحي جراحة تجميل الأنف الإيرانيين يتمتعون بمهارة  وخبرة عاليتين. إن الطلب على جراحة تجميل الأنف كبير للغاية لدرجة أنه جعل جراحي التجميل الإيرانيين  يعتبرونه منتج غزير جداً, لدرجة أن بعضهم لديهم عدة عمليات جراحية في اليوم.

لا يقتصر الأمر على جودة عمليات تجميل الأنف في إيران بشكل ممتاز فقط ، بل و من اللافت للنظر التكاليف المعقولة للعملية. يتدفق الناس من جميع أنحاء العالم بشكل متزايد إلى إيران للحصول على عملية تجميل الأنف تحت إشراف الجراحين الإيرانيين, و أصبحت طهران الأن الوجهة الأكثر طلباً للذين يرغبون بعملية لأنفهم.

فيديو تجارب المرضى

عروض فصل الربيع الخاصة: احصل على حسومات حتى 10 % على كافة عمليات التجميلاحجز الآن
+