حقائق هامة:

  • تتضمن عملية الانف المفتوحة جرحاً خارجياً في الحاجز بين فتحتي الأنف في حين أنه ليس هناك جرح خارجي ظاهر في عملية الانف المغلقة.
  • عملية الانف المفتوحة تترك ندباً بين فتحتي الانف لكن عملية الانف المغلقة لا تترك أي ندب ظاهر.
  • في عملية الانف المفتوحة يتم رفع الجلد عن الانف أثناء العملية ويكون بإمكان الجراح الوصول إلى البنية الأنفية بسهولة وتكون لديه سيطرة جيدة عليها، أما في عملية الانف المغلقة فلا يتم رفع الجلد وبهذا تكون الرؤية والمناورة محدودتين للجراح.
  • عملية الانف المفتوحة هي الطريقة المفضلة للمرضى الذين يحتاجون إلى إجراء تعديلات كبيرة على أنوفهم.
  • عملية الانف المغلقة مناسبة لأولئك الذين يحتاجون إلى تغييرات صغيرة على أنفهم ويرغبون بشفاء أسرع.
  • معظم الجراحين أفضل في إجراء عملية الانف باستخدام الطريقة المفتوحة في حين أن بعضهم قد يكون أفضل في إجراء عملية الانف المغلقة.
  • عملية الانف المغلقة تستغرق وقتاً أقصر من عملية الانف بالطريقة المفتوحة.
  • النقاهة والشفاء أسرع في عملية الانف المغلقة مما هي عليه في عملية الانف المفتوحة.

مقدمة

يقرر الناس الخضوع إلى عملية تجميل الانف لأسباب متعددة، فبعضهم يرغب بتصحيح انحراف في الحاجز الأنفي يجعل تنفسهم صعباً، وبعضهم لمجرد أنه لا يحب تحدب جسر الأنف فيما قد يرغب بعضهم الآخر بإجراء تغييرات جذرية في شكل أنوفهم.

وإن كنت قد قيَّمت كل شيء وقررت إجراء عملية الانف لأي سبب كان فلا بد أنه قد حدث وسمعت بمصطلح ’عملية الانف المفتوحة‘ و ’عملية الانف المغلقة‘ بينما كنت تجمع معلومات عن كيفية إجراء عملية تجميل الانف.

عملية تجميل الانف المفتوحة وعملية تجميل الانف المغلقة (التي يشار إليها أيضاً باسم تجميل الانف الداخلي) هما الطريقتان الأساسيتان لإجراء عملية تجميل الانف. حيث تشير عملية الانف المفتوحة والمغلقة إلى طريقتين مختلفتين من أجل تغيير شكل الانف.

كانت عملية الانف المغلقة هي الطريقة الأولى في إجراء عملية الانف، وهي ما تزال مستخدمة على نطاق واسع من قِبل العديد من الجراحين. وفي هذه العملية يتم إجراء شقوق جراحية صغيرة داخل فتحتي الانف ويقوم الجراح بإجراء التغييرات على الانف عبر المنخرين دون رفع الجلد، لكن مع تطور التقنيات الجراحية أصبحت عملية الانف المفتوحة مستخدمةً على نطاق أوسع في هذه الأيام.

عملية تجميل الانف المغلقة و عملية تجميل الانف المفتوحة

عملية الانف المفتوحة مقابل عملية الانف المغلقة

الفرق الأساسي هو أنه بينما تشير عملية تجميل الأنف المفتوحة إلى عملية يتم فيها إجراء تصحيح لمشاكل تجميلية أو وظيفية على الانف عبر إجراء شقوق في النسيج الرخو بين فتحتي الأنف ورفع جلد الانف عن البنية الأنفية الأخرى فإن جراحة الانف المغلقة تتم للغرض نفسه لكن مع إجراء كافة الشقوق داخل الأنف دون رفع الجلد عن البنية الأنفية.

لكن عمليتي الانف المفتوحة والمغلقة تختلفان عن بعضهما من عدة نواحٍ ولكلٍّ منهما إيجابياتها وسلبياتها. يرجى متابعة القراءة من أجل معرفة إيجابيات وسلبيات طريقتي تجميل الانف المفتوحة والمغلقة ومعرفة ما يناسبك من بينهما.

إيجابيات وسلبيات عملية تجميل الانف المفتوحة والمغلقة؟

ما هي إيجابيات عملية تجميل الانف المفتوحة؟

تمتاز عملية تجميل الانف المفتوحة ببعض الإيجابيات على الطريقة المغلقة مبينة فيما يلي:

  • بما أن البنية الأنفية مكشوفة أمام الجراح بالكامل فإنه يكون لديه إمكانية وصول أفضل إلى ما سيقوم بتغييرها مما يمكِّنه بالتالي من إجراء العملية على الأنف بدقة أكثر.
  • إن استقرار الأنف بعد العملية أسهل في عملية الانف المفتوحة منه في عملية الانف المغلقة.
  • معظم الجراحين يجرون عملية الانف المفتوحة، وبالتالي فإن هناك احتمالاً أعلى لإيجاد جراح جيد لإجراء عملية تجميل انف مفتوحة.

ما هي سلبيات عملية تجميل الانف المفتوحة؟

إن المساوئ الأساسية لعملية تجميل الانف المفتوحة هي التالية:

  • عملية تجميل الانف المغلقة تستغرق وقتاً أطول وهي أكثر توغلاً من عملية تجميل الانف المغلقة، وبالتالي فإن فترة النقاهة بعدها تكون أطول بقليل.
  • قد تظهر ندبة صغيرة جداً على قاعدة الحاجز الأنفي بين المنخرين رغم أنها لن تظهر إلا إن رفعتَ رأسك كثيراً إلى الأعلى.

ما هي إيجابيات عملية الانف المغلقة؟

  • عملية تجميل الانف المغلقة أقل توغلاً ولا تترك ندبات وتؤدي إلى تورم أقل بعد العملية، ولهذا فإنها تمتاز بفترة نقاهة وتعافي أقصر.
  • إن عملية الانف المغلقة تستغرق وقتاً أقصر مما تستغرقه عملية الانف المفتوحة حتى يتم إجراؤها.

ما هي سلبيات عملية تجميل الانف المغلقة؟

  • بما أن قابلية رؤية الأنسجة والحاجز الأنفي محدودة في هذه الطريقة فإنه يمكن للجراح إجراء تغييرات محدودة مع دقة أقل.
  • هناك عدد أقل من الجراحين ذوي الخبرة في إجراء عملية تجميل الانف المغلقة بالمقارنة مع الجراحين ذوي الخبرة في إجراء عملية الانف المفتوحة.
  • إن الشقوق التي تجرى داخل الأنف تضعِّف بنية الأنف وتقلل من استقرار شكل الأنف في المستقبل.
  • هناك فرصة كبيرة في حدوث اضطراب في غضروف الانف أثناء العملية بما أن الوصول إلى البنية الأنفية يتطلب شداً شديداً للجلد.

كيف يتم إجراء عملية الانف المفتوحة والمغلقة؟

قبل بدء العملية يقوم الفريق الجراحي بإعطاء أدوية التخدير الذي يمكن أن يكون موضعياً أو عاماً بناءً على توصيات الجراح، وبعد أن يتم تخدير المريض يبدأ الجراح بالعملية.

ببساطة يقوم الجراح في عملية الانف المفتوحة بإجراء جرح صغير خارجي في قاعدة الحاجز الفاصل بين فتحتي الانف (الجسر الطري الذي يفصل بين المنخرين)، ثم يقوم الجراح برفع جلد الانف بلطف مما يسمح بوصول سهل إلى البنية العظمية وإلى غضروف الأنف من أجل إجراء العملية.

بعد إجراء التعديلات الضرورية على البنية العظمية يقوم الجراح بإغلاق الجرح بالغرزات الجراحية، وفي معظم الحالات يتم أيضاً وضع الجبائر والضماد التي يجب أن تبقى في مكانها لعدة أيام.

كافة خطوات عملية الانف المفتوحة تبقى نفسها في عملية الانف المغلقة باستثناء أنه يتم إجراء الجرح داخل الانف وأن الغرزات المستخدمة في إغلاق الجرح تكون قابلة للامتصاص (قابلة للذوبان) أي أنها تذوب تدريجياً من تلقاء نفسها ولا تحتاج لأن تتم إزالتها، وكذلك فإن هذه العملية تستغرق وقتاً أقصر بالمقارنة مع عملية الانف المفتوحة.

ملاحظة: قد يرغب المريض أحياناً بتصغير جناحي الأنف أو تصحيح عدم التناظر بين فتحتي الانف مع كونه يفضّل عملية الانف المغلقة من أجل تغيير الشكل الجسر الأنفي، وفي هذه الحالة قد يحتاج الجراح إلى إجراء جرح من نوع خاص حول جناحي الانف بالإضافة إلى الشقوق الجراحية الداخلية.

مقارنة فترة النقاهة من عملية تجميل الانف المفتوحة والمغلقة

بما أن عملية الانف المغلقة أقل توغلاً من الطريقة المفتوحة فإن سيكون هناك تورم ورضوض أقل بعدها كما سيشفى الأنف بشكل أسرع أيضاً، وربما لا تكون هناك أية رضوض بعد عملية تجميل الانف المغلقة لدى بعض المرضى، ولهذا فإن فترة النقاهة بعد عملية تجميل الانف المغلقة أقصر من فترة النقاهة بعد عملية تجميل الانف المفتوحة وعادةً ما يحتاج المرضى إلى فترة زمنية أقصر حتى يتمكنوا من العودة إلى حياتهم العادية.

تكلفة عملية تجميل الانف المفتوحة والمغلقة

بما أن عملية تجميل الانف المغلقة تتطلب مهارة أعلى وهناك عدد أقل من الجراحين الذي يقومون بإجرائها فإن تكلفتها عادةً ما تكون أعلى من تكلفة عملية تجميل الانف العادية بالطريقة المفتوحة، ومع أن المدة التي يستغرقها إجراء عملية الانف المفتوحة أطول من مدة إجراء العملية المغلقة إلا أن هذه الأخيرة أكثر تعقيداً وأصعب إجراءً مما يجعلها غير محبَّذة من قبل الجراحين. ولهذا فإن جراحي تجميل الانف يطلبون أتعاباً أعلى من أجل إجراء عملية الانف بالطريقة المغلقة، إلا أن بعض الجراحين قد يطلبون أتعاباً أقل من أجل عملية الانف المغلقة. يمكنك التواصل مع آريا مدتور من أجل الحصول على أسعار دقيقة عن عملية تجميل الانف المغلقة والمفتوحة في ايران.

مقارنة عملية تجميل الانف المفتوحة والمغلقة باختصار

عملية تجميل الانف المفتوحة عملية تجميل الانف المغلقة
مناسبة من أجل التغييرات الكبيرة التغييرات الصغيرة
زمن إجراء العملية أطول أقصر
قابلية الرؤية (للبنية الأنفية أثناء العملية) ممتازة محدودة
صعوبة العملية أقل أكثر
فترة النقاهة أطول أقصر
التورم والرضوض أكثر أقل
قابلية رؤية الندب مرئي فقط عند إمالة رأسك إلى الخلف غير مرئي

هل عليَّ أن أجري عملية انف مفتوحة أم مغلقة؟

مثلما أشرنا سابقاً فإن لكلٍّ من عملية الانف المفتوحة والمغلقة إيجابياتها وسلبياتها، وبأخذ هذا بعين الاعتبار وتبعاً لظروف كل شخص والنتائج المرغوبة فإن إحدى هاتين الطريقتين تكون مفضلة على الأخرى.

بالإضافة لذلك فإن مهارة الجراح في كلتا التقنيتين هي معامل أساسي في تفضيل إحداهما على الأخرى، وأثناء الاستشارة التي تسبق العملية مع طبيبك الجراح تتم مناقشة كل هذه المواضيع ويتم اتخاذ القرار حيال الطريقة الأفضل لإجراء العملية.

إن عملية تجميل الانف المفتوحة بشكل عام مناسبة من أجل كافة أنواع الأنوف بما أنها لا تفرض أية محدوديات على الجراح أثناء إجراء العملية على الانف، كما أن عملية تجميل الانف المفتوحة مناسبة لك إذا كان المطلوب هو تغيير حجم أنفك أو إزالة تحدب ظهر الأنف أو إجراء تصحيح على رأس الانف (أرنبة الانف). وكذلك فإن عملية تجميل الانف المفتوحة مناسبة على وجه الخصوص من أجل أولئك الذين يرغبون بإجراء عملية تجميل انف ترميمية.

من ناحية أخرى فإن أولئك الذين يريدون إجراء تغييرات طفيفة على الأنف – وخاصةً على الجسر الأنفي وليس على أرنبة الانف – ويرغبون بالتعافي بسرعة أكثر مع أقصر فترة نقاهة ممكنة هم مرشحون جيدون لإجراء عملية تجميل انف مغلقة وخاصةً إن كانت لديهم بنية تشريحية مستقيمة للأنف.

إلا أن جراحة الانف المفتوحة قد حققت الكثير من التغييرات الهائلة في معالجة تشوهات أنفية معقدة بما في ذلك تجميل الأنف مع تجميل الشفة المشقوقة أو التشوهات التي تعقب إجراء عملية الأنف.

ينبغي الإشارة إلى أن العديد من الأطباء الخبراء في تجميل الانف يعتقدون أن عملية الانف المفتوحة هي الخيار الأنسب من أجل البنية التشريحية الأنفية الصعبة من أي نوع.

لا تترددوا في التواصل مع آريا مدتور من أجل الحصول على استشارة مجانية حيال فيما إذا كان عليكم إجراء عملية تجميل الانف المفتوحة أم المغلقة، فاستشاريونا جاهزون لمساعدتكم في اتخاذ القرار الصحيح.

أسئلة شائعة عن عملية الانف المفتوحة والمغلقة

هل عملية تجميل الانف المغلقة أكثر أماناً من المفتوحة؟

من حيث الأمان لا يمكن تفضيل طريقة على أخرى بالضرورة، فكلتا الطريقتين آمنتان إن تم إجراؤها لدى الجراح الماهر وذي الخبرة العالية.

هل عملية الانف المغلقة مؤلمة؟

يتم إجراء عملية الانف المغلقة والمفتوحة تحت التخدير العام، ولهذا لن تشعر بأي ألم أثناء إجراء العملية، وبعد العملية ينبغي وجود بعض الألم وشيء من عدم الارتياح في كلتا الطريقتين ويتم تخفيفه بتناول بعض المسكنات التي يصفها الطبيب لك بعد العملية.

هل عملية تجميل الانف المغلقة أرخص من المفتوحة؟

لا يوجد جواب دقيق على هذا السؤال، فبعض الجراحين يطلبون مبلغاً أكبر من أجل إجراء العملية المغلقة لأنها أكثر تعقيداً، هذا في حين أن البعض الآخر يطلب مبلغاً أقل من أجل العملية المغلقة أو نفس المبلغ من أجل كلتا العمليتين.

هل عملية الانف المغلقة تترك ندباً؟

لا، إنها لا تترك أية ندبة، إذ لا يتم إجراء أي شق خارجي في عملية الانف المغلقة.

هل عملية الانف المفتوحة تترك ندباً؟

بما أنه يتم إجراء شق خارجي في أسفل الحاجز الأنفي فإن ندبة صغيرة ستبقى هناك، لكن هذه الندبة لن تكون مرئية إلا إن رفعت رأسك كثيراً جداً بحيث يظهر الحاجز الذي بين فتحتي الانف، وبالإضافة لذلك فإن الندبة تتلاشى تدريجياً حتى تصبح بالكاد مرئية.

مقالات ذات صلة

الطيران بعد عملية تجميل الانف
الاستعداد لعملية تجميل الانف
تعليمات فترة النقاهة بعد عملية تجميل الانف
فتيلة الانف بعد عملية الانف
أشكال الانف في الأعراق المختلفة