الكثير من الناس الذين يفكرون بالخضوع لعملية رأب أنفٍ تجميلية – أو ما يُعرف بعملية تجميل الانف – قلقون حول حشو الانف التالي للعملية بما يُعرف باسم فتيلة الانف أو سدادة الانف.

السبب خلف هذا القلق هو أنّ فتيلة الانف هذه قد يكون مزعجة للغاية، بل إنّها قد تكون حتى الجزء الأكثر إزعاجاً في عملية تجميل الانف بأكملها، ولهذا السبب من المهم للغاية معرفة كل شيء حول سدادات الانف هذه، ومعرفة متى يتم استخدامها وميزاتها ومساوئها الرئيسية.

لهذا السبب قررنا أن نكتب لكم هذا المقال من أجل اطلاعكم على كل ما تحتاجون معرفته حول فتيلة الانف بعد عملية تجميل الانف.

ما هو حشو الانف أو فتيلة الانف؟

بعد إجراء عملية تجميل الانف يقوم الجراحون بوضع قطعٍ من الشاش أو القطن العميق داخل المنخرين، حيث تهدف هذه الٌأقمشة التي يدعى باسم سدادة أو فتيلة الانف إلى امتصاص أي دم أو سوائل من الممكن أن ترشح من الانف، وتُسمى هذه العملية بحشو الانف.

فتيلة الانف بعد عملية تجميل الانف

يتم وضع فتيلة الانف بعد عملية الانف من أجل منع النزيف.

متى نحتاج إلى فتيلة الانف؟

إنّ قرار حشو الانف بسدادةٍ بعد إجراء عملية تجميل الانف يعود بالكامل إلى الجراح الذي يقوم بإجراء العلمية، حيث يتخذ الجراح عادةً هذا القرار بحسب خبرته المهنية ووضع المريض الصحي.

قبل سنواتٍ عديدة كان معظم جراحي التجميل يقومون بحشو أنف كل مريضٍ يخضع لعملية رأب أنفٍ تجميلية تقريباً، لكن في السنوات القريبة الماضية قامت العديد من المنظمات والمؤسسات الصحية مثل الأكاديمية الأمريكية لأمراض وجراحة الانف والأذن والحنجرة وجراحة الرأس والعنق بإصدار مبادئ توجيهية جديدة تُعارض حشو الانف الروتيني بالسدادات إثر إجراء عملية تجميل الانف.

فبحسب المبادئ التوجيهية هذه يُنصح بحشو الانف لبعض المرضى ذوي الحالات الخاصة فقط مثل المرضى الذين يُعانون من الرعاف أو المرضى الذين يمتلكون كسوراً أنفية غير مستقرة أو المرضى الذين يُعانون من حالاتٍ طبية قد تسبب زيادةً ملحوظة في النزيف، كما أنّ استخدام فتيلة الانف ضروري عندما لا يتوقف النزيف بعد انتهاء العملية.

هل هنالك فرقٌ ما بين حشو الانف بعد عملية تجميل الانف أو عملية رأب الحاجز الانفي؟

إنّ عملية تجميل الانف هي عملية تهدف إلى تحسين مظهر الانف لأسبابٍ تجميلية بشكلٍ رئيسي، أما رأب الحاجز الانفي – أو ما يُعرف برأب الانف الطبي أو الوظيفي – هو عملية تهدف إلى تصحيح انحراف الحاجز الانفي.

عادةً يتم حشو الانف في كلتا العمليتين لنفس الأهداف المذكورة سابقاً، كما أنّ كلتا العمليتين تخضع للتوصيات نفسها، مما يعني أنّه لا يُوجد أي فارق ما بين العمليتين، وأنّه لا يتم حشو أنف المرضى بشكلٍ روتيني في كلتا العمليتين.

لهذا يبقى قرار حشو أنف المريض بعد أيّ من هذين العمليتين بيد الجراح الذي سيتخذ هذا القرار بحسب احتياجات المريض.

متى تتم إزالة فتيلة الانف بعد العملية؟

في الحقيقة ليس من السهل الإجابة على هذا السؤال، فالزمن المناسب لإزالة فتيلة الانف بعد عملية تجميل الانف يختلف بشكلٍ كبير.

في السابق كان العديد من جراحي التجميل يقومون بترك السدادات التي تقوم بحشو الأجواف الانفية لعدة أيام بعد إجراء العملية، حيث كان البعض يقوم بإزالتها بعد 7 أيام والبعض بعد 14 يوماً حتى، لكن بعض الاختلاطات نجمت عن هذه الفترات الطويلة، لذا تبدلت هذه النزعة.

في يومنا هذا يقوم العديد من جراحي التجميل بإزالة السدادات التي تم حشو الانف بها بعد بضع ساعاتٍ فقط، وبينما ينتظر معظم الجراحين ما بين 12 إلى 24 ساعة قبل إزالة فتيلة الانف يفضل بعض جراحي التجميل إزالة السدادات الانفية بعد 4 ساعات فقط من حشو الانف بها، حيث يُساعد هذا على جعل مدة التعافي مريحة أكثر بالنسبة للمريض.

ازالة فتيلة الانف بعد عملية الانف

تتم إزالة فتيلة الانف بعد عملية الانف بحوالي 4 إلى 24 ساعة في حين تبقى الجبيرة لحوالي أسبوع.

هل إزالة فتيلة الانف مؤلم؟

إنّ هذا واحد من أكثر الأسئلة شيوعاً بين المرضى فيما يتعلق بالسدادات الانفية، وللأسف فإن الجواب هو نعم، لكن الألم يختلف بشكلٍ كبير تبعاً لنوع فتيلة الانف المُستخدمة بعد العملية.

هناك العديد من أنواع السدادات الانفية، وبعضها قابل للانحلال مما يعني أنّها تنحل لوحدها وبذلك لا داعي لأن يقوم جراح التجميل بإزالتها، لكن للأسف نادراً ما يتم استخدام هذه السدادات القابلة للانحلال بعد عملية تجميل الانف، حيث أنّها تُستخدم بشكلٍ رئيسي لإيقاف النزيف الانفي المتكرر خاصةً لدى المرضى الذين يُعانون من الرعاف.

إنّ السدادات الانفية التي تُستخدم بعد عمليات تجميل الانف غير قابلة للانحلال بشكلٍ رئيسي، لذا يجب أن تتم إزالتها باليد، لذا إذا قرر جراح التجميل إزالة فتيلة الانف بعد بضع ساعاتٍ من العملية فقط سيقوم بإزالتها قبل أنّ يتم تخريج المريض من المستشفى إلى المنزل، لكن إذا قرر إزالتها لاحقاً فسيقوم بتحديد موعد مراجعة بعد العملية بهدف الاطمئنان على المريض وإزالة السدادة.

كيف يُمكن جعل إزالة فتيلة الانف مُريحةً أكثر؟

بهدف جعل إزالة فتيلة الانف مريحةً لأكبر قدرٍ ممكن سيقوم جراح التجميل بتشجيع المريض على أخذ مُسكنٍ للألم قبل 15 أو 20 دقيقة من إزالة السدادة، بعد ذلك سيتمدد المريض في سريرٍ أو يجلس في مقعدٍ طبي وسيبدأ الجراح بإزالة السدادة الانفية من المنخر، وفي ذات الوقت سيقوم بالبحث عن أي دلالةٍ على وجود نزيفٍ أنفي وذلك عبر تطبيق ضغطٍ بسيط على الغشاء المخاطي للأنف.

إذا لم يكن هناك أي نزيفٍ أنفي بعد إزالة فتيلة الانف سيقوم الجراح أو الممرض بوضع ضمادٍ داعم، بعدها سيُطلب من المريض أن يستلقي في السرير لمدة تتراوح ما بين 30 إلى 60 دقيقة للتأكد من عدم حدوث نزيف، بعد انقضاء هذه المدة سيتُم إرسال المريض إلى المنزل إن كان كل شيءٍ على ما يُرام.

أمرٌ آخر من المهم معرفته هو وجود عدة أنواع تجارية مختلفة من السدادات الانفية غير القابلة للانحلال، وقد قام العلماء بإجراء العديد من الدراسات في محاولةٍ لمعرفة أي من هذه السدادات يُمكن إزالته بأقل قدرٍ من الألم، وبينما لا توجد إلى الآن أية دراسات حاسمة إلا أنّ بعض الدراسات قد أظهرت على سبيل المثال أنّ إزالة السدادات الانفية من نوع Rapid Rhino كانت مُترافقةً بألمٍ أقل بكثير من الألم المترافق مع إزالة السدادات من نوع Rhino Rocket.

لماذا يتم حشو الانف بالسدادات الانفية؟

إنّ فتيلة الانف مصممة بطريقةٍ تضمن تحقيق تعافٍ تام بعد عملية تجميل الانف مع تقليل اختلاطات الجراحة في نفس الوقت، حيث تُساهم فتائل الانف بتحقيق هذا الهدف بعدة طرق مختلفة تتضمن ما يلي:

  1. تضمن حدوث الخثار (توقف النزيف) بعد عمليات الانف التجميلية والوظيفية.
  2. تؤمن الدعم المطلوب توفيره بعد الجراحة لأنسجة الانف الرخوة والجيوب الانفية والبنى العظمية والغضروفية للأنف مما يُساهم بدوره على تحقيق تعافٍ مثالي وسريع.
  3. تُشكل السدادات حلاً مثالياً للتضيق والالتصاقات التالية لعملية تجميل الانف.
  4. تؤمن الانسداد الذي يقوم بتحسين تعافي الجروح ويؤمن بيئة رطبة تقوم بتحسين آلية دفاع الجسم مما يتسبب بإنتاناتٍ أقل مقارنةً بالجروح المفتوحة.

ما هي مساوئ السدادات الانفية؟

كما ذكرنا سابقاً فإن قرار حشو الانف بالسدادات الانفية بعد الجراحة يقع بشكلٍ كامل بيد الجراح، حيث يتخذ الجراح هذا القرار عبر مقارنة مزايا وفوائد فتيلة الانف بالمخاطر والاختلاطات المُرافقة لهذه الفتيلة. حيث أنّ اختلاطات ومساوئ حشو الانف تتضمن ما يلي:

  1. حشو الانف قد يكون مُزعجاً للمريض، ويتضمن الإزعاج ألماً خاصةً عند وضع السدادات وإزالتها وصعوبةٌ بالتنفس ناجمة عن نقصٍ في تدفق الهواء ضمن الانف وزيادة في مفرزات الانف واضطراب في حس الشم.
  2. قد يتسبب حشو الانف بأذيةٍ في الأنسجة داخل الانف ناجمة عن الضغط، حيث قد تتسبب بأذيةٍ سطحية في الأنسجة تُشفى جيداً بشكلٍ عفوي، لكنها قد تتسبب أيضاً بحبيبوماتٍ (ورم حبيبي مقيح)، وتحمل هذه الحبيبومات خطر النزيف. كما أنّ فترات الضغط الطويلة – خاصةً مع حشو أنفي غير ملائم وغير سليم – قد يتسبب بنخرٍ في أنسجة الانف، وقد يصل هذا النخر إلى بنى الانف العظمية حتى.
  3. قد يتسبب حشو الانف بتفاعلاتٍ ناجمة عن الجسم الغريب، حيث تتظاهر هذه التفاعلات بتليف الصفيحة القاعدية والمخصوصة، بالإضافة إلى خسارة ظهارة الانف السطحية.
  4. قد يحدث انزياح السدادة الانفية من مكانها إلى الخلف إن لم يتم تأمين ارتكاز السدادات بشكلٍ مناسب أثناء وضعها، ويُعد هذا الاختلاط خطراً للغاية حيث قد يتسبب بحدوث انسدادٍ في الحنجرة أو الرغامى، لذا من المهم للغاية تحذير المريض من هذا الاختلاط وتعليمه كيفية التصرف في حال حدوثه.
  5. قد يسيء حشو الانف من أعراض متلازمة انقطاع التنفس أثناء النوم، وهي حالة طبية شائعة ما بين الكبار في السن والبدينين.
  6. قد يتسبب حشو الانف باضطرابٍ مؤقت في عمل نفير أوستاش مما قد تسبب بالعديد من الأعراض مثل تبدل حس السمع وحس امتلاء في الأذن وطنين.
  7. السدادات الانفية – وخاصةً تلك المصنوعة من اللاتكس – قد تتسبب برد فعلٍ تحسسي، لكن يمكن تجنب هذا الاختلاط عبر استخدام أحد أنواع فتائل الانف الخالية من اللاتكس المتوفرة.
  8. قد يتسبب حشو الانف – لكن نادراً – بإنتاناتٍ جرثومية، لكن أحد أكثر الاختلاطات خشيةً هي متلازمة الصدمة السمية، وهي حالة جهازية قد تتسبب بالوفاة نتيجةً لصدمةٍ إنتانية. تتميز هذه المتلازمة بدرجة حرارةٍ مرتفعة وآلامٍ عضلية وحُمامى جلدية معممة وإسهال وتقيؤ وتسرعٍ بنبض القلب وزيادةٍ في عدد مرات التنفس، وتنجم هذه الحالة عن إنتانٍ بالعنقوديات.

كيف يُمكنك الاعتناء بسدادتك الانفية؟

إن كنت قد خضعت لعمية تجميلٍ للأنف وتم حشو أنفك بسدادةٍ أنفية فإليك بعض النصائح التي عليك اتباعها:

  1. حاول تجنب القيام بحركاتٍ متطرفة مثل حمل أغراضٍ ثقيلة أو ممارسة الرياضة وذلك لضمان بقاء فتيلة الانف في مكانها، حيث أنّ هذه الحركات قد تؤدي إلى انتزاع الفتيلة من مكانها.
  2. إذا حدث انسداد فتيلة الانف بسبب الدم أو مفرزات الانف فلا تقم بإزالتها بنفسك، عوضاً عن ذلك قم بالتنفس عبر فمك حتى تقوم بمراجعة طبيبك.
  3. تجنب تمخيط أنفك لمدة أسبوعٍ بعد الجراحة، حيث أنّ التمخيط قد يؤدي إلى انزياح فتيلة الانف من مكانها، كما قد يزيد نزيف جروحك.
  4. تجنب العطاس إن كان ذلك ممكناً، وإن كان ذلك مستحيلاً فقم بالعطاس وفمك مفتوح.
  5. تجنب الأدوية المضادة للصفيحات والأدوية المضادة للتخثر مثل الأسبرين والوارفرين، حيث أنّ هذه الأدوية تزيد النزيف. لذا إذا كنت تتناول أحد هذه الأدوية قم باستشارة طبيبك واتبع تعليماته.
  6. قم باستشارة طبيبك على الفور في حال تطورت لديك حرارة عالية أو أي من الأعراض المذكورة سابقاً والمرافقة لمتلازمة الصدمة السمية.

الأخبار الجيدة هي أنك لا تحتاج لاتباع أية حمية خاصة أو لتجنب أي نوعٍ من الطعام إذا تم حشو أنفك بسدادةٍ أنفية.

هذا كل ما تحتاج لمعرفته حول حشو الانف بالسدادات الانفية، لكن إن كنت تمتلك أسئلةً إضافية فلا تترد في استشارتنا.

مقالات ذات صلة

الطيران بعد عملية تجميل الانف
الاستعداد لعملية تجميل الانف
تعليمات فترة النقاهة بعد عملية تجميل الانف
فتيلة الانف بعد عملية الانف
أشكال الانف في الأعراق المختلفة