إن إحدى الخطوات الرئيسية نحو تطوير أي صناعة / نشاط تجاري هي توسيع آفاق الأعمال والخروج من حدود البلاد للاستيلاء على فرص في السوق الأجنبية. بالنسبة لشركة آريا مدتور فإن هذه الخطوة تزداد أهمية حيث أن الشركة تعتبر شركة سياحة طبية رائدة في إيران. لذلك قررت الشركة إنشاء عمليات ومكاتب فرعية في مختلف البلدان حول العالم. حيث اختارت الشركة قطر كمنصة لتذهب إلى العالمية.

لماذا قطر؟

لطالما كانت قطر صديقة لإيران حيث تميزت بمكانتها الأولى للقيام بالأعمال، تقع قطر على مقربة من إيران وقد حافظت على علاقات اقتصادية ودبلوماسية وثيقة مع إيران لسنوات، أما بالنسبة لصناعة السياحة الطبية فيبدو أن هذا البلد هو الشريك المثالي لشركة آريا للسياحة الطبية والتجميلية حيث يتوجه عدد متزايد من المرضى القطريين إلى إيران لإجراء عمليات جراحية لهم هنا، وبناءً عليه تم ترتيب رحلة إلى قطر من قبل كبار المسؤولين في الشركة.

تأسيس مكتب فرعي

بالتعاون مع الشركاء القطريين أنشأت شركة آريا مدتور مكتبها الفرعي في عاصمة هذا البلد الدوحة، وذلك لمساعدة المرضى القطريين في التواصل بسهولة مع الرعاية الصحية ذات الدرجة الأولى المقدمة في إيران، سيساعد هذا المكتب مرضانا القطريين في الحصول على تأشيراتهم وترتيب رحلتهم الفورية إلى طهران، علاوة على ذلك سيقدم هذا المكتب خدمات أولية مثل الاستشارات الطبية ومراجعة الحالات لمرضانا القطريين قبل رحلتهم من أجل تسريع رحلتهم الطبية إلى إيران.

ماذا بعد؟

لتوسيع مدى وصول الشركة إلى العولمة وضعت شركة آريا مدتور استراتيجية للتوسع الدولي، حيث تخطط لدخول المزيد من البلدان في السنوات القادمة.

في النهاية ندعوكم لإلقاء نظرة على صور المسؤولين في شركة آريا مدتور خلال رحلتهم إلى قطر.

مقالات ذات صلة