ما هو مقدار الألم الذي يتوجب عليّ تحمله؟

إن عملية شد البطن هي خيار رائع لكل الذين يتطلعون إلى انسجام كل أجزاء أجسادهم مع بعضها البعض، حيث تتم في عملية شد البطن أو تجميل البطن إزالة الدهون المتراكمة من المعدة البارزة لتمنح مظهراً جميلاً للمنطقة البطنية.

يوجد هاجس لدى الناس عموماً يتعلق بمقدار الألم والانزعاج اللذين ينبغي أن يتعاملوا معهما بعد الجراحة، لهذا السبب نتشارك في هذه المدونة ما الذي يتوجب عليك معرفته عن الألم بعد شد البطن وكيفية التعامل معه والسيطرة عليه.

إذا كنت ستخضع لعملية شد بطن صغرى أو كبرى فإنهما سيتضمنان بضعة مستويات من الألم، مع ذلك لا داعي للقلق! لأنه لن يستمر طويلاً أو يعيقك عن العمل أو عن حياتك اليومية الاعتيادية إلى الأبد!

إذا كنت قد سمعت بعض القصص المرعبة عن الألم بعد الجراحات التجميلية فلتحفظ في عقلك أن هناك أناساً يصورون معاناتهم بطريقة مأساوية معظم الوقت. وحتى تستوعب تماماً ما الذي ستشعر به بعد إجراء شد البطن سنزودك هنا بجدول زمني للألم:

في يوم الجراحة

عندما ينتهي مفعول المخدر بعد العملية سيظهر الألم، وستشعر بالشد والألم والانزعاج في منطقة الجراحة وكذلك داخل عضلاتك التي تمزقت وتمت خياطتها أيضاً.

الأسبوع الأول بعد الجراحة

عليك أن تتوقع بأنك ستشعر بالحد الأقصى من الألم والانزعاج خلال هذا الأسبوع، لهذا بإمكانك أن تتناول أدوية لتخفيف الألم، فمع مرور الوقت سيتناقص الألم بعد شد البطن تدريجياً حتى يتلاشى عند نهاية الأسبوع الأول.

الأسبوع الثاني بعد العملية

لا يكون الأسبوع الثاني صعباً بعد عملية تجميل بطن صغرى لأن الألم الشديد سيختفي خلال الأسبوع الأول الذي يلي العملية.

لكن بعد عملية تجميل بطن كبرى فمن الممكن أن تعاني من انزعاج خفيف إلى معتدل وألم في بطنك خلال الأسبوع الثاني أيضاً.

أين يتوجب عليّ توقع الألم بعد شد البطن بالضبط؟

يفترض العديد من الناس أن الجرح هو أكثر ما يؤلم، لكن الحقيقة أنك يجب أن تتوقع ألماً في أجزاء متعددة من بطنك وذلك تبعاً لجراحتك.

إذا تم التداخل على عضلاتك أثناء العملية فالشد سيكون قوياً وستشعر بالألم والانزعاج داخل بطنك.

من الممكن أن تشعر بالألم إما تحت السرة أو على طول منطقة العانة أو ما يدعى بخط البيكيني وذلك حسب مكان الجرح.

اين اشعر بالالم بعد شد البطن؟

كيف يمكنني التعامل مع الألم بعد شد البطن وتخفيفه؟

من الممكن أن تشعر بألم خفيف أو متوسط أو شديد وذلك حسب نوع جراحتك، وفي أية حالة من حالات الألم فإنه يطلب إليك أن تتبع التعليمات التالية لمعالجة الألم.

  • بادئ ذي بدء عليك اتباع ما يطلبه منك طبيبك لأنه قادر على تحديد الطريقة الفضلى لشفائك.
  • تناول أدوية مسكنة للألم عندما يكون شديداً وذلك وفق وصفة الطبيب.
  • ارتداء مشد ضاغط إذا كان طبيبك قد أرشدك لفعل ذلك أيضاً.
  • الطلب من شخص ما أن يبقى بجانبك خاصة في الأسبوع الأول لمساعدتك في أعمالك الروتينية.
  • تجنب الأعمال المجهدة ورفع الأشياء لأن ذلك يسبب مزيداً من الألم.
  • الاستراحة لمدة أسبوع أو اثنين والتمتع بممارسة نشاطات مريحة كمشاهدة أفلامك المفضلة أو قراءة كتبك القيمة.
  • إن الراحة بشكل كافٍ هي أمر هام لك إلا أنك مطالب بالمحافظة على الحد الأدنى من النشاط خلال فترة الشفاء كالقيام ببعض التمارين للفخذ وربلة الساق في السرير لتجنب جلطات الدم مع عدم ممارسة أي تمرين من تمارين البطن في هذه الفترة.
  • اتباع حمية صحية واستهلاك كمية أقل من الملح.
  • تناول المزيد من الفيتامينات (كفيتامينات C وD) وأطعمة مغذية للوصول إلى أفضل وأسرع شفاء.
  • تجنب ممارسة الجنس خلال فترة النقاهة لأنها من الممكن أن تسبب المزيد من الانزعاج والشد في المنطقة البطنية، يمكن القيام بذلك بلطف في الأسابيع القليلة التالية لفترة النقاهة.
  • عدم التدخين قبل وبعد العملية بشهر لأنه يبطئ الشفاء وقد يؤدي إلى عدم شفاء الجرح بشكل جيد.
  • العودة إلى العمل في الأسبوع الثاني مع المواظبة على نصائح ما بعد الجراحة التي ذكرناها أعلاه حتى استعادة عافيتك بشكل تام.

هل تستحق النتائج كل هذا الألم؟

عندما تزن قرارك لترى فيما إذا كان يستحق ذلك حقاً فإن أسئلة مثل “ما الذي تكسبه” و”ما الذي ستخسره” ستفرض نفسها. إنك بحاجة لمعرفة النتائج الفعلية لجراحتك لتكون لديك توقعات واقعية لما سيحدث ولتختار ما هو مناسب لك.

مهما يكن ما يظنه المرء حول عملية شد البطن فإنها ما يساعد الكثير من النساء على الوصول إلى تقدير أنفسهن، وكون هذه العملية قد صنفت بين أبرز خمس عمليات تجميلية تم إجراؤها في عامَي 2018 و2017 فقد ثبت أن هذه الجراحة منتشرة وشائعة.

هذا بينما أظهرت دراسات أن العملية تمنح درجة عالية من رضى وطمأنينة المرضى، حيث أن إحدى الدراسات على سبيل المثال قد أشارت إلى أن المرضى (حوالي 90% منهم) كانوا راضين عن نتائج عملية شد البطن. وقد أقر غالبية المرضى بتحسن في كل الجوانب النفسية والبدنية لهم.

إذا وضعنا النتائج التجميلية جانباً فإنه يتم إجراء هذه العملية لتحسين ألم الظهر عند النساء اللواتي عانين من هذه الحالة بعد إنجاب الأطفال.

بقولنا إنها آمنة فإننا لا نعني أنه لا توجد لها مضاعفات أو مخاطر، حيث من الممكن أن تتمخض العملية عن ألم ورضوض وتورم وإنتان ونزيف ورد فعل سلبي للتخدير، لكن هذه المضاعفات غير دائمة ويمكن معالجتها.

تتراجع المضاعفات الصغيرة مثل الألم والرضوض خلال أسابيع قليلة، أما المضاعفات الكبرى مثل الإنتان أو أي شيء آخر فهي نادرة الحدوث، وعلاوةً على هذا فإنه يمكن تجنبها بسهولة عبر اختيار المكان المناسب لإجراء العملية.

مقالات ذات صلة

شفط الدهون ام شد البطن
التورم بعد شد البطن