الفتاة و أمها من لاس فيغاس ولاية نيفادا. أجروا جراحة تجميل للأنف تحت إشراف الطبيب محبوبي راد وهو جراح إيراني تجميلي اشتهر بعملياته التجميلية الممتازة. كانت قد أجرت الإبنة عملية جراحية لتجميل الأنف في الولايات المتحدة الأمريكية ولكنها لم تكن راضية عن النتيجة. لذا قررت أن تجري عملية تجميل ثانية لأنفها (تغيير) مع والدتها والتي كانت تريد أيضاً إجراء عملية للأنف.

بعد أن سمعوا عن جراحة تجميل الأنف عالية الجودة من قبل الأطباء الإيرانيين, قرروا الذهاب و إجراء العملية تحت إشراف جراح إيراني ذو خبرة. قاموا بالبحث للعثور على طبيب ماهر و عثروا على الدكتور فرشيد محبوبي راد. قاموا بالتدقيق في الكثير من الصور لعمليات أجراها الدكتور محبوبي راد وشاهدوا الصور ل قبل ومابعد العمليات وتوصلوا إلى نتيجة مفادها أنه جراح مهني ومحترف.

وبعد فترة وجيزة رتبت الأم و ابنتها موعداً مع الطبيب محبوبي راد وقاموا بإجراء العملية للأنف. وهم الأن لديهم رضى تام عن النتائج وقاموا بالتوصية لأشخاص آخرين بعد جراحة التجميل هذه والخبرة التي لاحظوها في جراحة الأنف.

لماذا الأطباء الإيرانيين ماهرين في عمليات تجميل الأنف؟

التعليم الطبي يحظى بشعبية كبيرة في إيران. يسعى الكثير من الإيرانيين إلى دراسة الطب حيث يعتبر هذا المجال من أكثر الوظائف ذات الدخل المرتفع في البلاد. وبالتالي بسبب الإقبال الكبير فإن المنافسة تكون كبيرة ولايستطيع الجميع دخول المجال الطبي أو كلية الطب بسهولة ولا يدخلها إلا الطلاب الموهوبين ذوي الذكاء الحاد. وبعد اجتياز امتحان القبول الصعب يبقى مجموعة من النخبة المتعلمين فقط. يذهب العديد من هؤلاء الأطباء بعد تخرجهم إلى الجامعات العالمية الكبرى لإكمال تعليمهم و رفع مستواهم والتدرب في تخصصاتهم. وبعيداً عن هذا تعتبر إيران واحدة من أفضل البلدان في جراحة الأنف. وبسبب الطلب الكبير للشباب الإيراني على عمليات تجميل الأنف أتاح هذا الأمر الفرصة لللأطباء الإيرانيين للتخصص في هذا المجال. العديد من جراحي التجميل الإيرانيين  المتخصصين في تجميل الأنف و كون هذه العمليات كثيرة و رائجة فمن الممكن أن يقوم الطبيب بأكثر من عملية في اليوم الواحد وهذا الأمر ساهم بإزدياد خبرتهم و رفع من كفائتهم في إجراء العمليات. تستحق إيران أن يطلق عليها اسم عاصمة عمليات الأنف و ذلك لقيامها بأكثر جراحات تجميل الأنف بالنسبة للسكان.

لا يقتصر الأمر على جودة عمليات تجميل الأنف في إيران بشكل ممتاز فقط ، بل و من اللافت للنظر التكاليف المعقولة للعملية. يتدفق الناس من جميع أنحاء العالم بشكل متزايد إلى إيران للحصول على عملية تجميل الأنف تحت إشراف الجراحين الإيرانيين, و أصبحت طهران الأن الوجهة الأكثر طلباً للذين يرغبون بعملية لأنفهم.  

صور قبل و بعد تجميل الأنف

فيديو تجارب المرضى