السؤال الشائع الذي يسأله أكثر من90% من الأشخاص الذين يرغبون بتحسين وتجميل ابتساماتهم هو ”ما الفرق بين لامينيت الأسنان وفينير الأسنان وأيهما أفضل؟

فينير الأسنان ولامينيت الأسنان هما علاجان تجميليان للأسنان يساعدان على تعزيز جمالية الأسنان وتغيير مظهرها.

يتم في كلا العلاجين إلصاق طبقة رقيقة بالسن (عادة من ستة إلى عشرة أسنان تظهر في الابتسامة في كلا الفكين السفلي والعلوي) تغير لون وحجم وشكل السن.

الفرق بين فينير الأسنان ولامينيت الأسنان هو في المادة التي يُصنع منها كلاهما، وبالتالي فإن هذا الفرق يجعل خطوات المعالجة وخصائص كل منهما مختلفة عن الأخرى.

يتم خلال جلسة الفحص فحص الأسنان بعناية وكذلك العلاقة بين الأسنان العلوية والسفلية والعلاقة بين شكل الوجه والأسنان لتحديد مدى ملاءمة هذين العلاجين للمريض.

يكون أحد هذين العلاجين أو كلاهما ممكناً للمريض، وأحياناً يحتاج المريض إلى معالجة أولية (تعديل خط اللثة مثلاً) لسن أو أكثر من التي تظهر في الابتسامة قبل إجراء فينير الأسنان أو لامينيت الأسنان، وأحياناً لا يكون أيٌّ من هذين العلاجين ممكناً، وعندها قد يحتاج المريض إلى معالجة تقويمية أو حتى إلى تقويم جراحي.

مقارنة بين فينير الأسنان ولامينيت الأسنان

فينير الأسنان مقابل لامينيت الأسنان

ما هو فينير الأسنان؟

فينير الأسنان هو قشرة رقيقة مصنوعة من مادتين مختلفتين هما الكمبوزيت والبورسلين، حيث يتم وضعها مباشرة على الأسنان من قبل طبيب الأسنان خلال جلسة واحدة (حوالي خمس ساعات لكل فك)، وهو علاج طفيف التوغل يتم فيه إزالة كمية صغيرة جداً من بنية الأسنان بما في ذلك المينا حتى تتلاءم مع الفينير.

يعتبر فينير الكمبوزيت أقل تفضيلاً لأنه عرضة للتصبغ ولسرعة تكسره العالية نسبياً، ومع ذلك ما يزال لديه الكثير من الأنصار لأنه يستغرق وقتاً أقل للتحضير والتثبيت على أسنان المريض، وبالتالي يمكن أن يحصل المريض على ابتسامة جميلة في جلسة واحدة.

يعتبر فينير البورسلين (الخزف) أقل عرضة للتصبغ وأكثر متانة من الكمبوزيت، لذلك إذا اعتنيتَ به بشكل مناسب فيمكن أن يستمر حتى عشر سنوات، كما أن مظهر هذا النوع من فينير الأسنان طبيعي وجميل جداً، وعادة ما يستخدم هذا النوع من الفينير لعمل ابتسامة هوليوود، لكن حتى يتوضع بشكل صحيح على أسنان المريض فإنه من الضروري إزالة طبقة رقيقة من طبقة الميناء وإجراء بعض التغييرات الطفيفة على شكل الأسنان، فالهدف من هذه التغييرات هو التأكد من توضع الفينير بشكل صحيح على الأسنان وحتى لا يخلق ضخامة ومظهراً غير طبيعي على الأسنان. يعتبر هذا العلاج غير عكوس ومؤلماً إلى حد ما، وهذا ما يفسر عادة استخدام طبيب الأسنان للتخدير الموضعي لتثبيت هذا النوع من فينير الأسنان.

قد تصل تكلفة فينير البورسلين (الخزف) إلى ضعفي فينير الكمبوزيت تقريباً، ورغم أن فينير الكمبوزيت قد يتضرر بسرعة أكبر إلا أنه يمكن إصلاحه، وبالمقابل فإن فينير البورسلين أكثر متانة علماً أنه لا يمكن إصلاحه، لذلك إذا تحطم أو تضرر فيجب استبداله بالكامل.

ما هو اللامينيت؟

يحقق اللامينيت وظيفة مماثلة لفينير الأسنان، ولهذا السبب يتم استخدام المصطلحين أحياناً بشكل متبادل.

يعتبر اللامينيت في الواقع شكلاً متقدماً من فينير البورسلين، وهما متطابقان تقريباً من ناحية الوظيفة والفوائد باستثناء أن اللامينيت أرق وأن سماكته قريبة من سماكة العدسات اللاصقة.

وأيضاً لتثبيته على الأسنان من الضروري إزالة كمية أقل من مينا الأسنان، وعلى الرغم من أنه من الأفضل إزالة القليل من الأسنان حفاظاً على صحة الأسنان إلا أن لديه عيوباً تتضمن عدم تغيير حجم الأسنان وشكلها مما يعطي اللامينيت مظهراً بارزاً نسبياً بحيث لا يبدو طبيعياً مثل فينير البورسلين، وكذلك يكلف اللامينيت أكثر من فينير البورسلين.

أي علاج يبدو طبيعياً أكثر؟ اللامينيت أم فينير الأسنان؟

بما أن ذرات البورسلين تكسر الضوء وتنقله بشكل أفضل من الكمبوزيت وأيضاً بسبب وجود طبقة تلميع سطحية يتم تطبيقها على البورسلين قبل وضعه في الفرن فإن فينير البورسلين وخاصة اللامينيت يبدو أجمل وأكثر بريقاً.

أسنان المرأة بعد فينير الأسنان

أي علاج يبدو طبيعياً أكثر؟ اللامينيت أم فينير الأسنان؟

هل فينير الأسنان يدوم أكثر من اللامينيت؟

تعتمد ديمومة كليهما بشكل كبير على كيفية المحافظة الجيدة عليهما، لكن إذا اتبعت تعليمات طبيب الأسنان اللازمة للعناية بهما فإن الاستمرارية المتوقعة للامينيت وفينير البورسلين تزيد مرتين عن فينير الكمبوزيت، حيث يتراوح عمر فينير الكومبوزيت للأسنان من 5 إلى 7 سنوات بينما يتراوح عمر اللامينيت وفينير البورسلين ما بين 10 إلى 15 عاماً.

يتعرض فينير الكمبوزيت بشكل كبير للتمدد الحراري، وهذا بالتأكيد هو السبب الذي يجعل لون الكمبوزيت يتصبغ أكثر من اللامينيت، وحتى أنه سبب وجود العديد من حالات تصبغ الحواف بعد فترة من علاج فينير الأسنان، بالمقابل فإن السمة الأكثر إيجابيةً للامينيت هي أن تمدده الحراري مشابه لمينا الأسنان، وهذا مهم جداً وربما هو السبب الأكثر أهمية للديمومة طويلة الأمد للامينيت.

أيضاً ونظراً لأنه يتم تحضير فينير البورسلين واللامينيت في فرن مختبر فني الأسنان عند درجة حرارة تزيد عن 700 درجة مئوية فإن ذرات البورسلين تشكل بنية قوية ومتينة، وبالمقابل يتصلب الكمبوزيت في الفم باستخدام الضوء الأزرق، ولذلك من الواضح أن قوة فينير الكمبوزيت أقل من اللامينيت وفينير البورسلين.

مقارنة بين فينير الأسنان ولامينيت الأسنان

مقارنة بين فينير الأسنان ولامينيت الأسنان

أي علاج هو الأفضل؟ اللامينيت أم الفينير؟

يعتبر فينير الأسنان واللامينيت طريقتين مناسبتين لتحسين مظهر أسنانك وعمل ابتسامة جميلة.

بالإضافة إلى ذلك فهما علاجان قليلا التداخل على الأسنان يجعلان المريض يحصل على النتيجة المرجوة في وقت أقل بكثير من طرق أخرى كتقويم الأسنان.

ومع ذلك – وكما قرأت في الفقرات السابقة – فإن فينير الأسنان يختلف عن اللامينيت من حيث المواد الخام والتكلفة والنتائج، لذا فإن العلاج الأفضل يتعلق بالكامل بك وبطبيب أسنانك وبما تتوقعه من العلاج إلى حد كبير.

عموماً إذا كنت تبحث عن تصحيحات صغيرة وسريعة في شكل الابتسامة أو مظهر وشكل عدد صغير من أسنانك فسيكون فينير الكمبوزيت خياراً جيداً جداً لك لأنه خفيف ولا يحتاج لإزالة ميناء الأسنان.

لكن إذا كنت بحاجة لإجراء تغييرات رئيسية لتصحيح الشكل والحجم والمسافة بين أسنانك أو كنت تبحث عن ثبات عالٍ للون أو تبيض عالٍ للأسنان فسيكون اللامينيت وفينير البورسلين خيارين مناسبين.

مقالات ذات صلة

طرق منع تسوس الاسنان
كيف يمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة
التعود على طقم الاسنان
طب اسنان الاطفال في ايران

ما تزال لديك أسئلة أو تحتاج لمزيد من النصائح عن اللامينيت أم فينير الأسنان؟ لا تتردد بطرح أي سؤال. ستتم الإجابة عن أسئلتك من قِبل متخصصينا.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments