عندما تكون ذاهباً خارج المنزل فقد تأخذ حماماً وتحلق ذقنك وتضع قليلاً من محلول يطري البشرة وتمشط شعرك قبل أن تضع رجلك خارج المنزل، لكن ماذا لو كنت على عجلة من أمرك؟ حسناً ستتجاهل الأمور الثلاثة الأولى وتمشط شعرك فقط، فالسبب واضح: لأن الشعر هو العامل الذي يحدد مظهرنا.

لسوء الحظ فإن العديد من الرجال يبدؤون بفقدان شعرهم مع تقدمهم بالعمر، بالنسبة لبعض الأشخاص فإن نموذج تساقط الشعر الذكوري يبدأ بعمر مبكر في حين يحدث في مراحل متأخرة لدى البعض الآخر.

مشكلة تساقط الشعر عند الرجال

حوالي 50% من الرجال البيض يعانون من درجة ما من الصلع بحلول سن الـ 50.

يختلف نموذج ودرجة الصلع أيضاً من شخص لآخر، حيث في بعض الحالات يبدأ فقط الشعر فوق الجبهة بالترقق خاصة عند الطرفين وبالتالي يبدأ خط الشعر بالتراجع.

عند آخرين تظهر بقعة الصلع على تاج الرأس، وفي معظم الحالات الشديدة فإن كل الشعر يتساقط باستثناء شريط فوق الأذنين وعلى الجزء الخلفي السفلي للشعر بما يشبه حدوة الحصان.

لماذا يتساقط شعري؟

قد يكون لتساقط الشعر عدة أسباب إلا أن السبب الرئيسي الذي يجب إلقاء اللوم عليه في أكثر من 90% من الحالات هو الوراثة أو الجينات التي ترثها من والديك.

أسباب فقدان الشعر الأخرى تتضمن التوتر والنظام الغذائي غير المتوازن (مثلاً تناول القليل من الحديد أو زيادة فيتامين A) وإنتان فروة الرأس والعلاج الكيميائي وأمراضاً مثل فقر الدم ومشاكل الغدة الدرقية وأدوية مثل مميعات الدم والستيرويدات الابتنائية.

حوالي نصف الرجال البيض يعانون من درجة ما من الصلع لدى وصولهم إلى الخمسين من عمرهم، والنسبة تصل إلى 80% عند سن السبعين، إلا أن بعض المجموعات العرقية مثل الصينيين واليابانيين عادة ما تكون أقل تأثراً بمشاكل تساقط الشعر.

تساقط الشعر عند النساء

إن فقدان الشعر عند الرجال أكثر جلاءً إلا أن النساء أيضاً معرضات لتساقط الشعر الشعر وخفة الشعر وإن كان بطريقة مختلفة، ففي حين يبدأ الرجال عادة بتراجع خطوط الشعر لديهم أو حصول التاج الأصلع فإن النساء غالباً ما يلاحظن ترققاً على النصف أو الثلث الأعلى من فروة الرأس.

تساقط الشعر عند النساء

نموذج تساقط الشعر الأنثوي هو نموذج تساقط الشعر الأكثر شيوعاً عند النساء ويصيب 30 مليون امرأة في أمريكا.

يحدث تساقط الشعر عند النساء في سن الخمسينات أو الستينات، لكنه قد يحدث في أي عمر لأسباب مختلفة، فأسباب فقدان الشعر عند النساء متنوعة، وعادة ما يطلب اختصاصي الأمراض الجلدية تحاليل دم أساسية ليتأكد من أن الحالة ليست بسبب اضطراب الغدة الدرقية أو مرض مناعي ذاتي.

دور المورثات في تساقط الشعر

الوراثة هي عامل مهم يسبب نموذج تساقط الشعر الأنثوي أو الصلع الوراثي، فإذا كان للمرأة أقارب مقربون مثل الأم أو الجدة أو العمة تعاني من فقدان شعر فإن ذلك علامة واضحة على أن المورثات هي الجانية، ربما تختلف في هذه الحالة بصيلات شعر النساء بالحجم (بعضها ثخينة وبعضها رقيقة) وهذا أمر يمكن اكتشافه بالنظر إلى فروة الرأس باستخدام مكبرة.

استناداً إلى الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية فإن فقدان الشعر المتعلق بالوراثة (الصلع الوراثي) يصيب نحو 30 مليون من النساء و50 مليون من الرجال في أمريكا.

الحالات الطبية في تساقط الشعر الأنثوي

يجب أن لا يتم إلقاء اللوم على المورثات في كل حالات تساقط الشعر لدى النساء، فإذا كان فقدان الشعر مفاجئاً أو إن كانت بصيلات الشعر منتظمة الحجم فإن سبب المشكلة يمكن أن يكون شيئاً آخر غير الوراثة، حيث يوجد ظروف مختلفة يمكن أن تسبب تساقط الشعر عند النساء، حيث تشمل الحمل واضطرابات الغدة الدرقية وفقر الدم ومرض المناعة الذاتي ومتلازمة تكيس المبايض (PCOS) وبعض أمراض الجلد مثل التهاب الجلد الدهني والصدفية.

اسباب تساقط الشعر عند النساء

الحمل واضطرابات الغدة الدرقية وفقر الدم ومرض المناعة الذاتي ومتلازمة تكيس المبايض (PCOS) وبعض حالات الجلد يمكن أن تسبب تساقط الشعر عند النساء.

توجد عوامل أخرى مساهمة يمكن أن تسبب فقدان الشعر، فالضغط الشديد والرض الجسدي مثل الجراحة أو المرض الشديد و فقدان الوزن المفاجئ خلال فترة قصيرة وتناول الكثير من فيتامين A هي أسباب محتملة أخرى لهذه الحالة.

يمكن أن يكون  تساقط الشعر ذاتي المنشأ سواء عند الرجال أو النساء، ذلك أن تسريحات شعر مثل ضفائر الشعر وتجديل الشعر المشدود يمكن أن تؤدي إلى نوع من تساقط الشعر يدعى باسم صلع الشد.

التجفيف العنيف بمنشفة عندما يكون الشعر رطباً والتمشيط السيئ وضربات مجفف الشعر (السيشوار) والمكاوي المسطحة والعديد من منتجات تسريح الشعر مثل الجل ورذاذ الشعر والصباغ وغيرها مما تحتوي مركبات كيميائية تساهم أيضاً في تساقط الشعر.

ما هي علاجات تساقط الشعر؟

هناك علاجات مختلفة يوصى بها لمختلف أنواع تساقط الشعر، فإذا كان شعرك رقيقاً بسبب عوامل غير وراثية مثل الضغط أو الإنتان أو سوء التغذية فبمجرد التخلص من هذه الأسباب سيتوقف شعرك عن التساقط فوراً.

قد ترغب بأن تجرب إحدى تلك الأدوية والمكملات المتوفرة في السوق لتقوية بصيلات شعرك وتحسين تغذية فروة رأسك، الميزوثيرابي (الحقن بالفيتامينات والهرمونات والأدوية…) وكذلك حقن البلازما الغنية بالصفيحات الدموية PRP هي علاجات أخرى شائعة لتساقط الشعر عند النساء.

إذا كان الصلع ناتجاً عن الوراثة والذي هو هكذا في معظم الحالات فإنه يوجد بعض العلاجات غير جراحية مثل المينوكسيديل الذي تعتبر نتائجه غير دائمة ومرغوبة، حيث أنه ينبغي عليك تطبيقه على فروة رأسك لإيقاف تساقط المزيد من شعرك (وليس استعادة الشعر المفقود) وحالما يتوقف الاستخدام سيعاود تساقط الشعر ضمن أسابيع قليلة.

للتخلص من الصلع فإن لدى الأشخاص خياراً آخر: زراعة الشعر، حيث أن زراعة الشعر هي عملية جراحية تقوم بنقل بصيلات الأجزاء غير الصلعاء من الرأس أو أجزاء أخرى من الجسم إلى المنطقة الصلعاء أو القسم الأصلع من الرأس.

زراعة الشعر هي المعالجة الأكثر فاعلية لاستعادة الشعر، ورغم أنها مكلفة في العديد من البلدان إلا أنه توجد بلدان تقدمها بتكاليف معقولة. ايران هي إحدى أفضل الوجهات للناس الذين يرغبون بإجراء عملية زراعة شعر بجودة عالية وبسعر مناسب. اقرأ أكثر عن زراعة الشعر في ايران.

هل يشكل تساقط الشعر خطراً جسيماً؟

عموماً لا يشكل تساقط الشعر خطراً طبياً بحد ذاته، لكن يعتقد بعض الأطباء أن تساقط الشعر قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستات وضغط الدم العالي والبدانة ومرض القلب والسكري عند الرجال.

الأثر السلبي الأكثر أهمية للصلع هو الأثر النفسي، حيث عادة ما يكون الرجال قلقين تجاه آثار الصلع على مظهرهم الذي يؤدي إلى تدني احترام الذات وإلى الكآبة.

مقالات ذات صلة

علاج تساقط الشعر عند الرجال
تساقط الشعر أسبابه وعلاجاته
الفرق بين زراعة الشعر وتخفيض خط الجبهة جراحياً
ايران افضل بلد لزراعة الشعر