علاج تساقط الشعر للنساء

يمكن أن يكون تساقط الشعر عند النساء كابوساً لهن باعتباره يلعب دوراً رئيسياً في جمالها، ويمكن أن يكون في الواقع مدمراً لثقة النساء الشابات بأنفسهن ولرفاهيتهن العاطفية وجودة الحياة على وجه الخصوص، مع ذلك إننا لا نعني بضع الشعرات التي تلاحظينها عند غسيل أو تمشيط شعرك فمن الطبيعي أن تفقدي مائة شعرة من شعرك يومياً.

يحتاج تساقط الشعر الخطير إلى معالجة ويمكن أن يصنف بعدة أنماط، فهو يمكن أن يحدث على شكل ترقق شعر أو فقد كامل للشعر سواء كان تدريجياً أو مفاجئاً في الشيخوخة أو الشباب. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو لماذا يحدث هذا.

أسباب تساقط الشعر عند النساء

يمكن أن يحدث تساقط الشعر لمجموعة من الأسباب تتضمن: عدم التوازن الهرموني والنظام الغذائي والمورثات والإجهاد النفسي والجسدي الشديد والمرض والمعالجات الطبية والشيخوخة وتسريحة الشعر، وكما قد تعرفين عندما يختبر المرء العلاج الكيمياوي فإن واحدة من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً ستكون تساقط الشعر، كما يحدث تساقط الشعر عند النساء أيضاً بعد الولادة ويستمر فقد ما بعد الولادة حتى ثلاثة أشهر. على كل حال عندما تلاحظين تساقط الشعر فان الخطوة الأولى التي يجب أن تقومي بها هي زيارة الطبيب. وسنقدم لك فيما يلي بعض العلاجات المقترحة المقدمة.

أنواع علاجات تساقط الشعر عند النساء

في حالة حدوث فقد الشعر بسبب عدم التوازن الهرموني كنتيجة للحمل أو سن اليأس فلا حاجة لأية معالجة، كل ما تحتاجين فعله هو انتظار عودة هرموناتك إلى مستواها الطبيعي كي يتوقف شعرك عن التساقط. أما إذا لم تكن هذه هي الحالة أو لم تكن من الحالات المشار إليها أعلاه فلن يتوقف تساقط الشعر حتى يختفي السبب، حيث يوجد العديد من المعالجات لأنواع محددة من فقد الشعر يمكنها أن تعاكس عملية تساقط الشعر أو تبطئ الترقق، وفيما يلي سننصح ببعض المعالجات الممكنة.

العلاجات الدوائية لتساقط الشعر عند النساء

يوجد أنماط عديدة من الأدوية مثل المينوكسيديل (روجين النسخة العامة) ومضادات الأندروجين ومكملات الحديد التي يمكن أن تساعد على معالجة فقد الشعر.

كان يوصف المينوكسيديل في البداية من أجل ضغط الدم العالي لكن المرضى الذين تناولوه تحدثوا عن نمو الشعر في البقع الصلعاء، لذلك بدأ إنتاجه على شكل سائل ورغوة من أجل التطبيق المباشر، حيث من المفترض أن يطبق ويفرك على فروة الرأس بشكل يومي، وعليك الانتظار ستة أشهر على الأقل لكي تري النتيجة المرغوبة، مع ذلك كان هناك بعض الآثار الجانبية المرافقة من بينها: تهيج فروة الرأس ونمو الشعر غير المرغوب في الوجه وجلد اليد وزيادة معدل ضربات القلب.

العلاجات الدوائية لتساقط الشعر عند النساء

المينوكسيديل هو علاج شائع للتخلص من تساقط الشعر عند النساء والرجال، حيث يطبق على فروة الرأس بشكل يومي لتنشيط نمو الشعر.

مضادات الأندروجين هي أنماط أخرى من الأدوية المستخدمة لمعالجة تساقط الشعر عند النساء، حيث أن الأندروجين يحتوي التستوستيرون وبعض الهرمونات الذكرية الأخرى التي يمكن أن تحرض على فقد الشعر عند النساء أو تسريعه، لذلك فإذا لم يحقق المينوكسيديل الغرض منه فإن إضافة دواء مضاد أندروجين وهو السبيرونولاكتون (ألداكتون) يمكن أن يعالج الصلع الأندروجيني، وفي هذه الحالة عادة ما يوصف السبيرونولاكتون مع مضادات الحمل الفموية، إلا أنه توجد آثار جانبية مرافقة لهذه المعالجة أيضاً: زيادة الوزن والكآبة والإجهاد ونقص الطاقة الجنسية.

في الحالات التي يكون فيها فقد الشعر نتيجة نقص الحديد فإن مكملات الحديد يمكن أن تكون مفيدة. توجد هذه المشكلة بشكل خاص عند النباتيات والنساء اللواتي يوجد في تاريخهن فقر دم أو نزف حيضي شديد.

العلاجات غير الدوائية لتساقط الشعر عند النساء

يمكن أن يعزى فقد الشعر إلى الإجهاد وتسريحة الشعر والأنظمة الغذائية غير الصحية وغير ذلك من الأسباب الشبيهة، وفي مثل هذه الحالات يجب التفكير بمعالجات أخرى.

  • غيري تسريحة شعرك

هناك بعض أنواع التسريحات بما فيها الجدائل وكعكات الشعر وذيل الفرس وتسريحات أخرى تتضمن شد الشعر بقوة يمكن أن تسبب ضرر الشعر وتساقطه، لذلك لا تجدلي شعرك ولا تفركيه، وإنما اغسليه ومشطيه بلطف واستخدمي مشطاً بأسنان عريضة لا تسحب الجذور، وتجنبي استخدام البكرات الساخنة أو علاجات الزيت الساخن أو صبغ الشعر أو تجعيده أو تسويته بالمكواة، فقد تتسبب العمليات الكيماوية بإتلاف الشعر، ولذلك من الأفضل تجنبها.

  • راقبي نظامك الغذائي

يلعب النظام الغذائي اليومي دوراً مهماً في صحة شعرك، لذلك حاولي أن يشتمل على أطعمة غنية بالفيتامينات والمعادن، حيث أن تناول تشكيلة من جميع أنواع الطعام يمكن أن يساعد شعرك على أن ينمو ثانية، وبإمكانك أيضاً استشارة الطبيب لتعرفي أية فيتامينات يفتقدها نظامك الغذائي.

وتستطيعين أن تسألي طبيبك لتعرفي فيما إذا كنت بحاجة إلى تناول مكملات الحديد أو الزنك.

  • سيطري على توترك

تتعلق هذه النصيحة بالضغوطات في الحياة اليومية، ولكي تتدبري هذا النوع من الإجهاد بإمكانك ممارسة اليوغا أو التأمل.

  • ضعي زراعة الشعر في اعتبارك

رغم أن زراعة الشعر هي عادةً إجراء يقوم به الرجال إلا أنه يمكن أن يكون خياراً لبعض النساء اللواتي تعانين من تساقط الشعر. تأكدي من استشارة دكتور متخصص ليشخص إن كنت مرشحة مناسبة لإجراء زراعة الشعر.

أخيراً وليس آخراً فالأمر يتعلق بمواجهة ذلك، لأن فقد الشعر يمكن أن يؤثر على نفسيتك، لذلك يجب أن تقبلي ذلك وتتعلمي كيف تتعايشين معه، وإلا ستكون الحياة صعبة، ذلك أنه يمكن أن تكون مشاكلك مؤقتة أو تستمر لأعوام، لذلك حاولي أن تكوني صبورة ولا تثقي بما يدعى العلاجات الخارقة ولا تتركي الناس المخادعين يستفيدون من يأسك.

مقالات ذات صلة

علاج تساقط الشعر عند الرجال
تساقط الشعر أسبابه وعلاجاته
الفرق بين زراعة الشعر وتخفيض خط الجبهة جراحياً
ايران افضل بلد لزراعة الشعر