يعد إعتام عدسة العين أحد أكثر أسباب فقدان البصر شيوعاً. في الأساس فإن أي تشويش أو إعتام واضح في العدسة الطبيعية للعين يسمى مرض الماء الأبيض أو إعتام عدسة العين، وهو السبب الأكثر شيوعاً لضعف البصر بين كبار السن والسبب الرئيسي للعمى في العالم.

هناك أسباب كثيرة للإصابة بالماء الأبيض، ولكن العمر هو أهم عامل في حدوث المرض. ويعد الماء الأبيض أحد العوامل الرئيسية لفقدان البصر بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاماً، ولكن الرضع والأطفال الصغار معرضون أيضاً لمرض العين هذا. يمكن للماء الأبيض أن يؤثر على عين واحدة أو كلتا العينين وأن يسبب ضبابية، ورؤية مشوشة.

ارتداء النظارات بعد عملية الماء الابيض

يمكن علاج إعتام عدسة العين بعملية جراحية. وفي جراحة سحب الماء الأبيض يتم استبدال العدسة الطبيعية للعين – والتي اصبحت معتمة – بعدسة داخل العين (IOL). والعدسة الداخلية (IOL) عبارة عن عدسة اصطناعية صغيرة يتم وضعها بشكل دائم في العين لتقوم بنفس الوظيفة التي تعمل بها عدسة عينك الطبيعية.

في هذه المقالة سنأخذ فكرة عامة حول ما إذا كنت بحاجة إلى ارتداء نظارة ونظارة شمسية بعد جراحة سحب الماء الأبيض.

متى أحتاج إلى ارتداء النظارة بعد عملية الماء الابيض ؟

جراحة الساد يمكن أن تقلل من “الاعتماد الكلي” على النظارات. ولكن في معظم الحالات توفر عدسات العين الداخلية المزروعة في عينيك رؤية واضحة للمسافات القريبة أو البعيدة “فقط” وستظل الحاجة إلى النظارة قائمة وخاصةً للقراءة. اعتماداً على العدسات المزروعة واحتياجاتك سيصف أخصائي العيون الخاص بك نظارة للرؤية القريبة والبعيدة واللابؤرية.

إذا كنت ترغب في إجراء عملية جراحية لإعتام عدسة العين فيجب عليك اختيار العدسة الداخلية (IOL) والنظارة على أساس أولويات نمط حياتك ورؤيتك الشخصية.

أنواع العدسات الداخلية

عندما تضع في اعتبارك إجراء جراحة سحب الماء الأبيض فإن طبيب العيون يوصيك بمجموعة متنوعة من أنواع العدسات الداخلية للاختيار من بينها بناءً على أنشطتك اليومية واحتياجاتك الأخرى بحيث تكون لكل منها مزايا مختلفة. يمكن أن يؤثر نوع العدسات الصناعية المستخدمة في عينيك أثناء العملية الجراحية على نوع النظارة التي ستحتاج إليها بعد الجراحة. في الأساس هناك ثلاثة أنواع من العدسات لجراحة الساد: العدسات أحادية البؤرة وعدسات اللابؤرية (الانحراف) والعدسات متعددة البؤر.

العدسات أحادية البؤرة

تُستخدم هذه العدسات بشكل شائع في جراحة الساد لتحقيق رؤية واضحة ولها تركيز واحد إما قريب أو متوسط أو بعيد. سيحتاج المرضى الذين يختارون هذه الأنواع من العدسات إلى نظارة لمسافات أخرى غير المسافات التي توفر لهم العدسة الداخلية رؤية واضحة وفقها. على سبيل المثال إذا اخترت عدسة داخل العين أحادية البؤرة للمسافات البعيدة فستحتاج إلى نظارة للقراءة.

هناك نوعان من العدسات أحادية البؤرة والتي إما توفر للعيون تركيزاً ثابتاً أو تسمح بإجراء تغييرات في التركيز.

  • العدسات أحادية البؤرة ذات التركيز الثابت: يوفر خيار العدسة هذا رؤية ممتازة، والمرضى الذين يستخدمونها سيحتاجون إلى نظارة لبعض المسافات اعتماداً على ما إذا كان تركيز العدسة قريباً أم متوسطاً أم بعيداً.
  • العدسات أحادية البؤرة الاستيعابية: هذه هي العدسات الجديدة والوحيدة التي من المحتمل أن تلغي حاجة المرضى إلى ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة بعد الجراحة بسبب قدرتها على التركيز على مسافات مختلفة. إنها توفر رؤية جيدة سواء للمسافات القريبة أو البعيدة. وهذه العدسات أكثر تكلفة.

العدسات متعددة البؤر

سيكون لدى المرضى الذين يختارون هذه العدسات رؤية واضحة على مسافات بعيدة ومتوسطة وقريبة. المشكلة الرئيسية في هذه العدسات هي إمكانية استخدامها عملياً. فقد لا تكون مناسبة للجميع وقد تتسبب بوهج وهالات في الليل.

عدسات اللابؤرية (الانحراف)

سيحتاج المرضى الذين يختارون هذه العدسات إلى الخضوع لعلاج إضافي في نفس وقت إجراء جراحة الساد أو بشكل منفصل عنه. ويهدف هذا الإجراء – الذي يدعى أيضاً شقوق الاسترخاء الحوفي (LRIs) – إلى تصحيح اللابؤرية لدى المرضى الذين يعانون من هذه الحالة. لن يحتاج معظم المرضى إلى ارتداء النظارة بعد عملية الماء الابيض من العين مع عدسات الانحراف هذه.

النظارة الشمسية بعد جراحة الساد

مثلما ذكرنا أعلاه فإنه يتم أثناء جراحة الساد زرع عدسة جديدة داخل العين (IOL) لاستبدال العدسة المعتمة القديمة. ولحماية العدسات الجديدة من الأشعة فوق البنفسجية الضارة يجب عليك ارتداء النظارة الشمسية المناسبة للحفاظ على صحة عينيك لفترة أطول. يعتقد الأطباء أنه حتى العدسات الممتصة للأشعة فوق البنفسجية تحتاج إلى الحماية بعد جراحة الساد باستخدام النظارات الشمسية الواقية.

لبس النضارات الشمسية بعد عملية الماء الابيض

يقول الأطباء إن لون العدسة أو إظلامها لا يهم في اختيار النظارة الشمسية الجيدة؛ بدلاً من ذلك يجب مراعاة ما يلي في اختيار النظارة الشمسية المناسبة.

  • الجودة البصرية العالية مع عدم وجود عيوب التصنيع مثل فقاعات في العدسات
  • عدسات مقاومة للخدش
  • إطارات أكبر لتغطية القسم الأكبر من العين
  • حماية من الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 99 إلى 100 في المئة

تحذير

توفر هذه المقالة للمرضى معلومات عامة فقط حول ارتداء النظارة الطبية والنظارة الشمسية بعد جراحة الساد ويجب عدم أخذها كأمر مسلم به. تأكد من استشارة طبيبك قبل الخضوع للعملية الجراحية لمعرفة فيما إذا كنت بحاجة إلى ارتداء النظارة بعد عملية الماء الابيض.

مقالات ذات صلة

تمارين من أجل تخفيف ألم الكتف
طرق منع تسوس الاسنان
كيف يمكن التخلص من رائحة الفم الكريهة
خرافات سرطان الثدي
أسئلة شائعة عن عملية تحويل مسار المعدة