مع التقدم السريع في التقنيات الطبية وابتكار تقنيات جراحية جديدة، فإن عمليات نحت الجسم الخارجي قد كسبت مزيداً من الشعبية، ومن بين هذه العمليات التجميلية قد تكون عملية شفط الدهون هي الأكثر شعبية في العالم، تسمح تقنيات شفط الدهون الحديثة الآن بإزالةٍ أكثر أمناً وفعالية للدهون الزائدة في مختلف مناطق الجسم لتحسين المظهر الخارجي للشخص.

ومع ذلك يقول بعض الناس الذين قد أجروا للتو جراحة شفط الدهون إنهم لم يشاهدوا أي اختلاف في جسدهم بعد عملياتهم، بل إنهم يشاهدون عدم انتظام أو “تكتلات” في المناطق المعالجة.

وحتى تحصل على فهم صحيح لنتائج شفط الدهون وأسباب حدوث تكتلات ما بعد شفط الدهون فإنه من المهم جداً أن تكون على اطلاع على ما سيحصل بعد شفط الدهون وما هي المدة التي يجب أن تنتظرها كي تتعافى من الجراحة وترى النتائج النهائية وما هي المضاعفات والآثار الجانبية المحتملة .

مع أنه تتم إزالة الدهون الزائدة من جسمك في عملية شفط الدهون إلا أنه لا يمكنك رؤية النتيجة النهائية فوراً بعد العملية، وذلك لأن التورم الذي يحصل بعد شفط الدهون سيخفي نتيجة العملية، (اقرأ المزيد عن كيفية تخفيف التورم بعد شفط الدهون).

ما الذي يمكن توقعه بعد شفط الدهون؟

إن شفط الدهون جراحة غير واسعة مقارنة بعمليات متعددة أخرى، لكنها مع ذلك ما تزال تسمى عملية جراحية وتحتاج فترة نقاهة واستراحة من العمل. عادة ما يستغرق الشفاء الأولي الذي يلي جراحة شفط الدهون حوالي أسبوع ويضطر المرضى أن يبقوا في البيت خلالها وأن يتقبلوا الأمر بسهولة.

عادة ما تتضمن الساعات الأربع وعشرون الأولى التي تلي عملية شفط الدهون طرح السوائل من الجروح التي أجراها الجراح حين أدخل الكانيولا وقام بشفط الدهون، وهذا أمر طبيعي وسيتوقف من تلقاء نفسه خلال فترة قصيرة.

خلال الأيام القليلة التالية للعملية يكون التورم والرضوض أعراضاً شائعة، ومن أجل أن تتحسن هذه الأعراض يصف طبيبك لك مشدات يجب عليك ارتداؤها خلال فترة الشفاء، حيث يجب أن ترتديها طوال الوقت خلال الأسبوعيين الأولين ولمدة اثنتي عشر ساعة في اليوم خلال الأسبوعين الثالث والرابع.

يجب عليك خلال الأسبوع الأول أن تأخذ قسطاً كافياً من الراحة وأن تشرب الكثير من الماء، أما الاستحمام فلا يسمح به خلال هذه الفترة. يمكن لطبيبك أن يصف أدوية مسكنة للألم من أجل التخفيف من الألم والانزعاج اللذين يحدثان بعد العمل الجراحي، كما ينصح أن تنهض وتتحرك كل ساعتين كي تمنع تشكل الخثرات الدموية، وفي اليوم الخامس يجب أن تذهب إلى عيادة طبيبك من أجل المتابعة.

عادةً ما يكون مرضى عمليات شفط الدهون قادرين على العودة إلى العمل في الأسبوع الثاني بعد الجراحة، لكنهم يجب أن يتجنبوا الأعمال الجسدية المجهدة والأحمال الثقيلة خلال الأسابيع الثلاثة التي تلي العملية.

كذلك في الأشهر القليلة الأولى التالية لشفط الدهون على المرضى أن يتجنبوا تعريض المناطق التي تمت معالجتها من أجسامهم لأشعة الشمس بسبب كون الجلد أكثر حساسية لأشعة الشمس بعد شفط الدهون و من الممكن لأشعة الشمس أن تؤذي الكولاجين وبالتالي مرونة الجلد فتضعف بذلك فاعلية العملية.

مظهر متكتل ومنتفخ بعد شفط الدهون!

ليس من غير المألوف حدوث تكتلات ما بعد شفط الدهون، وهذه التكتلات والتحدبات أكثر شيوعاً في المناطق الواسعة كالبطن والمؤخرة والفخذين.

يمكن للمرضى أن يعانوا من عدم انتظام في الجلد (بشكل مشابه للنتوءات المفرطة نتيجة السمنة) لمدة أسبوعين تلي عملياتهم لشفط الدهون، وربما يستمر هذا لأشهر قليلة.

تكون تكتلات ما بعد شفط الدهون أكثر شيوعاً لدى المسنين والذين لديهم نقص في مرونة الجلد، وأنواع الجلد التي لديها علامات تمدد تكون أكثر عرضة لعدم الانتظام بعد جراحة شفط الدهون.

ما الذي يسبب تكتلات ما بعد شفط الدهون ؟

السبب الأكثر شيوعاً للتحدبات والنتوءات بعد شفط الدهون هو تراكم السوائل تحت الجلد والذي يسبب بدوره التورم أو الالتهاب، فأثناء عملية شفط الدهون تتشكل العديد من الأقنية تحت الجلد بسبب الكانيولا، حيث تمتلئ هذه المساحات الفارغة بسوائل الجسم التي تسبب تورماً غير منتظم وبالتالي يتشكل سطح الجلد الناتئ.

تتحطم هذه الأقنية تدريجياً بمساعدة المشدات التي تضغط الجلد نحو الداخل وتساعده في أن يستقر ويتكيف مع عضلات الجسم الأساسية.

من الممكن في بعض الحالات أن يتسبب الورم الدموي (تراكم الدم تحت الجلد) بحدوث نتوءات ويستغرق هذا حوالي سنة كي يتحسن حيث يتم امتصاص الدم أو إزالته جراحياً.

بعض تكتلات ما بعد شفط الدهون تكون دهوناً متبقية بعد الجراحة، وهذه عبارة عن نتوءات صغيرة تسترخي تدريجياً، ويمكن لعملية شفط دهون ثانوية أن تحل هذه المشكلة.

إضافة إلى ذلك فإن نقص الخبرة من جهة الجراح يزيد من فرصة حدوث تجوف وتجعد في مناطق قد تم شفطها.

كيف يمكن معالجة تكتلات ما بعد شفط الدهون ؟

لا تستمر التحدبات طويلاً على العموم، ويعد مرور الوقت هو العلاج الأفضل لتجويفات ما بعد شفط الدهون ولكن يوجد بعض المعالجات التي يمكنها أن تساعد على تسطح الجلد بشكل أسرع:

  • المساج
  • شد الجلد الليزري
  • العلاج بالترددات الراديوية
  • العلاج بالأمواج فوق الصوتية

يمكن للمساج أن يحسن المظهر الناتئ للجلد، حيث يتم وصف شكل محدد للمساج يدعى علاج تصريف اللمف يدوياً من قبل بعض الأطباء ليساعد المريض على الشفاء بشكل أسرع من الجراحة وليتخلص من التورم والتليف (تشكل الندبة) بوقت أبكر.

ماساج تصريف اللمف يدوياً من أجل التخلص من تكتلات ما بعد شفط الدهون

بإمكان ماساج تصريف اللمف يدوياً أن يساعدك في التخلص من تكتلات ما بعد شفط الدهون.

يعتبر شد الجلد الليزري كخيار آخر من أجل تمليس الجلد بعد شفط الدهون علاجاً بدون جراحة، حيث يَستخدم الأشعة تحت الحمراء لشد الجلد ويؤدي إلى تقلصه بسبب تسخين الكولاجين تحت سطح الجلد.

إذا كانت لا تزال لديك نتوءات وتحدبات في مناطق تم شفط الدهون منها حتى بعد مرور ثلاثة إلى أربعة أشهر على إجراء العملية فربما يكون ذلك بسبب موت الدهون (النخر)، إن هذا يستوجب أن تراجع أخصائياً من أجل تشخيص الحالة، حيث يمكن للأخصائي أن يطلب منك إجراء صورة شعاعية بالأشعة السينية أو بالموجات فوق الصوتية أو بالرنين المغناطيسي ليحدد فيما إذا كانت التحدبات ناتجة عن نخر الدهون.

يتحسن نخر الدهون بمرور الوقت لكنك تحتاج أحياناً إلى علاج، حيث يوجد خياران فعالان لمعالجة نخر الدهون هما البزل بالإبرة والإزالة الجراحية للكتل.

يتضمن البزل بالإبرة إدخال إبرة رفيعة في الجسم لسحب المحتوى الزيتي الناتج عن نخر الدهون، أما إذا كانت الكتلة أكبر من أن تزال باستخدام تقنية البزل بالإبرة أو أنها متوضعة في مكان يصعب الوصول إليه فربما يفضل الجراح إزالة الكتلة جراحياً.

مقالات ذات صلة

5 نصائح من أجل الحفاظ على نتائج شفط الدهون لأطول فترة
خرافات عن شفط الدهون
شفط الدهون ام شد البطن
كم ينقص الوزن مع شفط الدهون
التخلص من تكتلات ما بعد شفط الدهون
تقليل التورم بعد شفط الدهون