جميع النساء يرغبن بتحسين شكل أجسادهن والشعور بثقة أكبر، لذلك يلجأن إلى الجراحة التجميلية.

أحد أكثر الجراحات التجميلية شهرةً الآن هي تكبير الثدي، وإذا كان صدرك صغيراً في الأصل أو أصابه الترهل مع مرور الوقت لأسباب مختلفة فإن عملية تكبير الثدي هي الحل، ويمكن إجراء عملية تكبير الثدي بطريقتين رئيسيتين: بواسطة زراعة الثدي أو نقل الدهون.

لكن السؤال المطروح هو أي الطريقتين هي الخيار المناسب لك، تكبير الثدي عن طريق زراعة الثدي أو نقل الدهون ؟ تابعي القراءة لتتعرفي أكثر على كل من زراعة الثدي ونقل الدهون والفروقات الأساسية بين الطريقتين.

حقائق سريعة حول العمليتين

  • نقل الدهون عبارة عن ”عمليتين في آنٍ واحد“، فبالإضافة إلى جعل صدرك أكبر حجماً فإن هذه العملية أيضاً تزيل الدهون الزائدة من الأطراف والأفخاذ والبطن وتجعلها أنحف وأرشق.
  • نقل الدهون عملية قليلة التوغل ويمكن إجراؤها بدون تخدير عام، بينما يعتبر تكبير الثدي بواسطة الزرع عملاً جراحياً واسع التداخل ويتطلب فترة تعافي أكبر.
  • عند تكبير الثدي بواسطة نقل الدهون تحصلين على صدر طبيعي المظهر وتشعرين أن صدرك طبيعي.
  • يفضل استخدام نقل الدهون لإعادة بناء الثدي وتصحيح العيوب الصغيرة، في حين يجب اللجوء إلى زراعة الثدي عند تكبير الثدي لأكثر من مقياس “cup” أو مقياسين.
  • أغلب النساء لا يحتجن إلى جراحة إضافية بعد عملية زراعة الثدي، بينما في عملية نقل الدهون فإنه يمكن أن يتم امتصاص الخلايا الدهنية المنقولة من قبل الجسم وتدوم فقط لبضعة أعوام.
  • بالنسبة للسعر فإن تكبير الثدي بواسطة نقل الدهون أعلى تكلفة من زراعة الثدي لأن عملية نقل الدهون هي عمليتان في آنٍ واحد (شفط الدهون ونقل الدهون).
  • عند الاختيار بين العمليتين تذكري أن الخيار الأفضل هو الخيار الذي يحافظ أكثر على سلامتك، وأن صحتك وسلامتك أكثر أهمية من حجم صدرك الذي ستحصلين عليه.

لمحة عن نقل الدهون وزراعة الثدي

نقل الدهون الذاتية أو تطعيم الدهون هي تقنية جديدة في جراحة تكبير الثدي وتهدف لإعادة بناء الثدي وتصحيح العيوب وتعزيز حجم وشكل الثدي.

تتطلب جراحة نقل الدهون إجراء عمليتين: يتم في العملية الأولى إزالة الدهون غير المرغوبة بواسطة الشفط من مناطق أخرى من الجسم كالأطراف والبطن والمؤخرة، وفي العملية الثانية وبعد تصفية الدهون المسحوبة يتم نقلها وحقنها في الثدي لإعادة بناء الثدي وإعطائه المظهر والحجم المرغوبين.

تعتبر زراعة الثدي جراحة تجميلية واسعة التداخل كبيرة تهدف إلى بناء أو زيادة حجم الثدي، وفي هذه الجراحة تتم زراعة الثدي الصناعي المصنوع من السالين أو السيليكون بوضعه تحت أنسجة الثدي أو تحت عضلات الثدي.

إن عملية تكبير الثدي باستخدام زراعة الثدي شائعة جداً، والكثير من الناس يعنون عملية تكبير الثدي بالزراعة عندما يتحدثون عن عملية تكبير الثدي.

الاختلافات بين نقل الدهون وزراعة الثدي

يمكنك مشاهدة الفرق بين عمليتي تكبير الثدي بواسطة نقل الدهون وزراعة الثدي

الاختلافات بين نقل الدهون وجراحة زراعة الثدي

إجراء العملية

نقل الدهون

يتم عادةً إجراء عملية نقل الدهون تحت التخدير الموضعي، ويتم ذلك في ثلاث خطوات رئيسية؛

استخراج الدهون: باستخدام أنبوب دقيق وجهاز شفط يتم شفط كمية صغيرة من الدهون خارجاً عبر شقوق صغيرة في الجلد من أجزاء أخرى من الجسم كالأطراف والمؤخرة والبطن. وهي نفس العملية التي يشار إليها باسم شفط الدهون.

معالجة (تنقية) الدهون: تحتاج الدهون المشفوطة لعملية معالجة لاحتوائها على الدم وألياف الكولاجين وسوائل أخرى والتي يمكن أن تسبب إلتهابات وأن يتم رفضها من قبل أنسجة الثدي. وتتضمن عملية التنقية غسيل وفلترة الدهون باستخدام جهاز طرد مركزي.

حقن الدهون: يتم إحداث ثقوب دقيقة في جلد الثدي، ثم باستخدام إبرة وسيرنغ يتم حقن كمية صغيرة من الدهون في منطقة الثدي عبر هذه الثقوب.

يختلف الوقت اللازم لإجراء عملية نقل الدهون من حالة إلى أخرى ويعتمد على حاجات ورغبات المريضة. يمكن أن تستغرق عادةً عملية إزالة الدهون حوالى ساعة إذا تم نحت المنطقة المانحة للدهون بعناية، وعملية المعالجة نفسها تستغرق ساعة، وأيضاً تأخذ عملية الحقن حوالي نصف ساعة إلى ساعة، بالنتيجة يمكن أن تستغرق عملية نقل الدهون حوالي ثلاث ساعات.

نقل الدهون عبارة عن عملية قليلة التوغل ولا داعي للقطب الجراحية بعد إتمام العملية لا في منطقة الشفط ولا في الثدي.

زراعة الثدي

يمكن إجراء عملية زراعة الثدي تحت التخدير الموضعي أو العام ولكن يتم إجراؤها في معظم الحالات تحت التخدير العام حيث تكونين نائمة ولا تشعرين بأي ألم. ولإجراء هذه العملية يتم اتباع الخطوات التالية:

إحداث الشق: يتم إحداث شق وحيد في الثدي، ويمكن أن يكون الشق في أحد هذه الأماكن: طية أسفل الثدي أو تحت الذراع أو حول حلمة الثدي.

إحداث الجيب: يتم إحداث الجيب بإبعاد أنسجة الثدي عن العضلات، ويمكن إحداث الجيب إما أمام عضلة جدار الثدي أو خلفها.

إدخال مادة الزرع: يتم إدخال مادة الزرع في الجيب الذي تم إحداثه وتثبيته خلف حلمة الثدي. ويتم ملء المادة المزروعة قبل الإدخال عند الزرع بمادة السيليكون، بينما يتم الملء بمادة السالين بعد إدخال المحفظة في الجيب.

إغلاق الشق: يتم إغلاق الشق بالطريقة المعتادة من قبل الجراح باستخدام القطب واللاصق الجلدي والأربطة.

هذا وتستغرق عملية زراعة الثدي من ساعة إلى ساعتين.

سيرورة التعافي بعد زراعة الثدي ونقل الدهون

نقل الدهون

يستغرق الأمر حتى 6 أشهر لتختفي التورمات بشكل تام وتستقر الخلايا الدهنية في مكانها بحيث تستطيع ملاحظة النتجة النهائية. رغم ذلك فإن معظم التورمات والندوب ستختفي في غضون أسبوعين، بعد ذلك يمكنك العودة إلى عملك.

إن اتباع تعليمات طبيبك ضروري جداً في فترة التعافي، وفيما يلي بعض النصائح والتعليمات لاتباعها خلال فترة التعافي بعد عملية تكبير الثدي بواسطة نقل الدهون.

  • يجب أن تبقي الأربطة جافة ونظيفة بعد الجراحة، وأن تقومي بتبديلها إذا اتسخت أو تبللت.
  • يمكن إزالة الأربطة بعد يومين، وإذا كانت القطب قابلة للتحلل ستختفي من تلقاء نفسها خلال أسبوعين.
  • نظف الشقوق بلطف بالماء والصابون أثناء الاستحمام بعد يومين من الجراحة على الأقل.
  • يجب ارتداء مشد ضغط وحمالة صدر جراحية طبقاً لتعليمات طبيبك.
  • يجب تجنب الأعمال والنشاطات المجهدة خلال أول أسبوعين بعد الجراحة.
  • يمكنك الحد من الألم بتناول الأدوية التي يصفها الطبيب أو مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • رتبي موعداً لعيادة الطبيب بعد حوالي أسبوعين من الجراحة.
فترة النقاهة بعد تكبير الثدي بنقل الدهون وزراعة الثدي

ستكون فترة التعافي أقصر عند تكبير الثدي بواسطة نقل الدهون

زراعة الثدي

عموماً تتطلب جراحة زراعة الثدي يومين من الراحة التامة وعدة أيام تقلصين فيها نشاطاتك إلى الحد الأدنى، والعودة إلى النشاطات اليومية المعتادة يتطلب من أسبوع إلى أسبوعين، يمكن أن تستمر التقرحات والتورمات لمدة 3 إلى 4 أسابيع، لذلك يجب اتباع تعليمات ما بعد العملية والاعتناء بنفسك لحولي 4 أسابيع.

فيما يلي ما أنت بحاجة لمعرفته حول فترة التعافي بعد جراحة زراعة الثدي:

  • بعد الجراحة ستشعرين بالتعب لعدة أيام، لذلك عليك بأخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • يمكن إزالة الضماد بعد 24 ساعة من الجراحة، لكن لا داعي لازالة الأشرطة اللاصقة فوق الشقوق فعادةً ما تسقط من تلقاء نفسها.
  • يمكن أن تشعري بأن صدرك مشدود لأن الجلد والمادة المزروعة سيتوافقان مع بعضهما.
  • من الطبيعي أن تشعري بتنميل في الثدي والحلمتين وبرضوض وتورمات في منطقة الثدي بعد الجراحة.
  • تدليك الثدي يمكن أن يساعدك على الشفاء بشكل أسرع.
  • يمنع ارتداء حمالة الثدي التي تحتوي أسلاك، وسيوصي طبيبك بدل ذلك بارتداء حمالة الثدي الجراحية أو الرياضية أو أربطة عريضة حول الثدي أو عدم ارتداء حمالة صدر نهائياً.
  • يسمح بالاستحمام بالدوش بعد 24 ساعة من العملية، لكن أحواض الاستحمام والأحواض الساخنة والسباحة عموماً غير مسموحة لمدة أسبوعين بعد الجراحة.
  • يمكنك العودة للعمل والنشاطات اليومية المعتادة بعد بضعة أيام من الجراحة.

نتائج العملية

نقل الدهون

بالإضافة لتكبير وتعزيز صدرك تقوم عملية نقل الدهون بتحسين أماكن أخرى من الجسم، أي الأماكن التي تم أخذ الدهون منها مثل الجنبين أو الأطراف أو البطن، كما أن أثر نقل الخلايا الدهنية يتضمن تجديد الأنسجة وتحسين جلد الثدي وشفاء الندوب.

إن زيادة الحجم محدودة في عملية نقل الدهون (حيث يمكنك تكبير صدرك بمقدار مقياس cup واحد فقط).

نتيجة عملية نقل الدهون تدوم فقط لعدة سنوات وستتأثر بفقدان الوزن وسيتم امتصاصها من قبل الجسم.

زراعة الثدي

يمكن مشاهدة النتائج الأولية لزراعة الثدي مباشرة بعد الجراحة، رغم ذلك سيستغرق الأمر بضعة أشهر لمشاهدة النتائج النهائية لأنه يجب أن تنتظري حتى تختفي الجروح.

باللجوء إلى زراعة الثدي يمكنك الحصول على حجم صدر أكبر من مقياس 1 حتى 4 أكواب. يوجد أنواع عديدة لزراعة الثدي وطرق عديدة لتثبيت الثدي المزروع، ويتحدد الحجم المثالي بالاعتماد على هذه العوامل إضافة لرأي الطبيب.

لن تدوم نتيجة زراعة الثدي مدى الحياة، ولكنها تدوم أكثر من 10 سنوات لدى معظم النساء وتصل حتى 20 سنة، وبعض النساء لا يحتجن إطلاقاً لزراعة صدر مرة أخرى لبقية حياتهم.

جروح العملية

نقل الدهون

يتسبب تكبير الثدي بواسطة نقل الدهون بجروح صغيرة، ويمكن أن تظهر هالات ملونة حول منطقة الجرح، وعادةً ما يتم استخدام كريم مرمم للجلد أو مفتح للجلد من قبل الطبيب لإزالة هذه الآثار الجانبية إضافة إلى تدابير علاجية أخرى لهذا الغرض.

زراعة الثدي

تترك جراحة زراعة الثدي جرحاً بشكل طولاني على الجسم، ويستخدم الجراحون تقنيات مختلفة لجعل الجرح غير مرئي قدر الإمكان، على سبيل المثال يتم إحداث الشق على طول الطية تحت الثدي.

تكون جروح زراعة الثدي عادةً حمراء أو وردية، وتحتاج لأكثر من عام لتشفى بشكل تام، وتعتمد سرعة شفاؤها على نوع الجلد والعامل الوراثي والعمر وغيره.

أمان عمليتي زراعة الثدي ونقل الدهون

نقل الدهون

تعتبر تقنية نقل الدهون حديثة نسبياً لكن هذا لا يجعلها غير آمنة، فقد استخدمت هذه التقنية بشكل واسع لتكبير المؤخرة بطبيعة الحال. أما في مجال تكبير الثدي فهي أقل شيوعاً ومازالت هناك تساؤلات حول استجابة أنسجة الثدي للخلايا الدهنية المنقولة وفيما إذا كانت هناك مخاطر محتملة مرتبطة بهذه الطريقة.

زراعة الثدي

تم استخدام تقنية زراعة الثدي لفترة طويلة وهناك قيود ومحاذير محدودة حول درجة أمانها، وبعبارة أخرى فإنه قد تم تجريب زراعة الثدي واختبارها وتحديد المضاعفات المرتبطة بها مما يعني أن استخدام هذه التقنية آمن عند أخذ المخاطر المحتملة بعين الاعتبار.

تكلفة عمليتي زراعة الثدي ونقل الدهون

زراعة الثدي

تعتمد تكلفة تكبير الثدي باستخدام الزرع على نوع المادة المزروعة وحجمها والجراح والمستشفى والبلد الذي ستجري فيه الجراحة.

تكلف زراعة الثدي في إيران حوالي 2500$ وتتضمن هذه التكلفة التخدير وفترة التعافي بعد العملية وزيارات المتابعة لعيادة الطبيب. لكن هذه التكلفة ستكون أكبر بكثير في بلدان أخرى؛ مثلاً: أستراليا (12000$)، المملكة المتحدة (10000$)، كندا (7000$)، الولايات المتحدة (6000$)، تركيا (4500$)، و تايلاند (4000$).

نقل الدهون

إن نقل كمية كبيرة من الدهون سيكون حتماً أكثر تكلفةً، وتكلفة عملية نقل الدهون لتكبير الثدي تتضمن تكلفة عمليتين: شفط الدهون وحقن الدهون، وتكلفة كل من هاتين العمليتين تحسب حسب مساحة المنطقة.

بشكل عام إذا أردت مقارنة سعر نقل الدهون مقابل زراعة الثدي إليك المثال التالي، تكبير الثدي باستخدام نقل الدهون في إيران يبدأ من 1500$، بينما جراحة زراعة الثدي تبدأ من 2500$.

انتشار وشعبية كل من العمليتين

تقنية نقل الدهون أحدث من زراعة الثدي وهي حالياً أقل شعبية من زراعة الثدي. ونوعا زراعة الثدي بحشوة السيليكون وحشوة السالين معروفان لوقت طويل. وحجم زراعة الثدي بقياس 350-400cc “قياس C صغير حتى C كبير” هو المعروف والمفضل أكثر بين المرضى.

الأشخاص المناسبون للعمليتين

من هو الشخص المناسب لزراعة الثدي؟

إن أي امرأة تتمتع بوضع صحي سليم جسدياً وعقلياً هي شخص مناسب لإجراء زراعة الثدي، وحسب منظمة الغذاء والدواء (FDA) فإن أعمار الأشخاص من أجل زراعة الثدي يجب أن يكون أكثر من 18 عاماً وأعمار الأشخاص من أجل الزرع بالسيليكون يجب أن يكون 22 عاماً على الأقل.

من هو الشخص المناسب لنقل الدهون؟

المرأة المناسبة لعملية نقل الدهون هي التي تمتلك صدراً صغيراً ولديها كمية زائدة من الدهون في مناطق مختلفة من جسمها، أيضاً النساء ذوات الصدور الضامرة أو غير المتناسقة هن أيضاً مناسبات لنقل الدهون للصدر إذا كان لديهن كميات كافية من الدهون الزائدة للشفط.

هل بإمكاني الحمل بعد إجراء عملية زراعة الثدي أو نقل الدهون ؟

يعود الأمر للمرأة فيما إذا أرادت أن تحمل قبل أو بعد إجراء زراعة الثدي أو نقل الدهون. وحيث أن شكل وحجم الثدي يمكن أن يتأثرا بالحمل فإنه من الأفضل الانتظار لما بعد الولادة وخصوصاً إذا كانت المرأة تخطط للحمل في القريب العاجل.

هل بإمكاني الإرضاع بعد عملية زراعة الثدي أو نقل الدهون ؟

لا توجد أية مشكلة مع الإرضاع بعد زراعة الثدي أو نقل الدهون ولا تتأثر سلامة ولا جودة الحليب في الثدي الذي خضع للتكبير. ولكن تنصح النساء بإجراء تكبير الثدي بعد الانتهاء من الإرضاع، لأن الإرضاع يمكن أن يؤثر على شكل الثدي ومن الممكن أن تحتاج المرأة لجراحة تكبير صدر ثانية.

الحمل والإرضاع بعد تكبير الثدي

يمكنك الحمل وإرضاع صغيرك بعد زراعة الثدي ونقل الدهون

إيجابيات وسلبيات كل من عمليتي زراعة الثدي ونقل الدهون

من الضروري جداً الأخذ بعين الاعتبار الفروقات بين تكبير الثدي ونقل الدهون وكل من ميزات ومساوئ نقل الدهون وزراعة الثدي، بحيث يمكنك أن تقرري أية طريقة جراحية هي الأفضل لك.

ميزات ومساوئ نقل الدهون

ميزات نقل الدهون

  • حقن المواد الدهنية طبيعي وآمن فدهون جسم الشخص نفسها هي المستخدمة.
  • الشعور ومظهر الثدي طبيعي جداً.
  • لا جروح في الثدي فالدهون يتم حقنها عبر ثقوب دقيقة.
  • أقل تكلفة من زراعة الثدي.
  • نحت الجسم عن طريق شفط الدهون غير المرغوبة من أماكن مختلفة من الجسم (عصفورين بحجر واحد!)

مساوئ نقل الدهون

  • مخاطر حدوث تكلس مما يتداخل مع التصوير للكشف عن سرطان الثدي.
  • لا يمكن الحصول على حجم كبير.
  • لا تدوم فترة طويلة مقارنة بزراعة الثدي، حيث يمكن امتصاص الدهون أو أن تتلاشى.
  • خطر تشكل كتل وعقد في الثدي وخطر تشكل عيوب في المناطق المانحة أو مناطق الشفط.
  • الحصول على أفضل النتائج يتطلب استخدام جهاز BRAVA والذي يجب ارتداؤه لفترة قبل العملية.

ميزات ومساوئ زراعة الثدي

ميزات زراعة الثدي

  • يمكن الحصول على الحجم المرغوب والموثوق.
  • مادة السيليكون المستخدمة في الزرع حديثاً طبيعية وآمنة أكثر من قبل.
  • لا حاجة لجراحات إضافية في أجزاء أخرى من الجسم.
  • إمكانية إزالة المادة المزروعة بسهولة، في حين أن إزالة الدهون المحقونة أكثر صعوبة.
  • تدوم لفترة طويلة.

مساوئ زراعة الثدي

  • خطر حدوث تسربات وتمزقات ويمكن أن يكون هناك حاجة لاستبدال المادة المزروعة.
  • خطر حدوث تموجات وخصوصاً عندما يكون الزرع كبيراً.
  • خطر حدوث انكماشات (تصلب وتشوه الجروح حول المادة المزروعة).
  • جروح العملية أكبر ومرئية أكثر من جروح نقل الدهون.
  • السيليكون أصبح أكثر أمناً ولكنه ما زال أقل أمناً من استخدام دهون الجسم نفسه.

إجراء العمليتين معاً: هل يمكنني إجراء زراعة للصدر ونقل للدهون في نفس الوقت؟

تحصلين على صدر بحجم كبير مع زراعة الثدي بينما تحصلين على صدر أكثر مرحاً وحيوية مع نقل الدهون. لذلك تعتبر فكرة رائعة أن يتم إجراء العمليتين معاً للحصول على صدر كبير وطبيعي. لكن هناك حدوداً لحجم الثدي المزروع ويتم تحديد الحجم المناسب من قبل الطبيب بعد أخذ مقاساتك.

خاتمة

قبل إجراء عملية تكبير الثدي يجب أن يكون لديك فهم جيد للفرق بين زراعة الثدي ونقل الدهون.

على عكس عملية نقل الدهون لا حاجة في عملية زراعة الثدي لجراحة إضافية في أماكن أخرى من الجسم، لذلك يمكن أن تكون عملية زراعة الثدي أسهل للمريضة. إضافة لذلك فإن إزالة الدهون بعد حقنها صعب جداً، بينما يتم إزالة المادة المزروعة بشكل أسهل.

تكبير الثدي بواسطة نقل الدهون يعطيك مظهراً وشعوراً أكثر طبيعية كما يعتبر أيضاً خياراً رائعاً لإعادة بناء الثدي وتصحيح بعض العيوب. ولكن في حال أردت حجماً كبيراً للصدر فلا يفضل إجراء نقل الدهون ومن الأفضل إجراء زراعة الثدي.

مقالات ذات صلة

زراعة الثدي أم شد الثدي
عملية شد الثدي
اسباب ترهل الثدي وطرق الوقاية منه
الحجم المناسب لزراعة تكبير الثدي
النوم بعد عملية تكبير الثدي