أولاً وقبل كل شيء لنرى ما هي البدانة.

أسباب البدانة هي 1) اضطراب في الأكل: نسبة قليلة جداً من الأشخاص البدينين لديهم اضطرابات في الأكل مما يؤدي إلى زيادة تناول الطعام والذي يترجم بدوره إلى حريرات زائدة؛ 2) أمراض مستعصية: حيث يوجد هذا النوع من البدانة لدى أكثرية الأشخاص ويحدث نتيجة عوامل مختلفة.

مشاكل البدانة

مع الوقت يؤدي وزنك الزائد إلى مشاكل مثل أمراض القلب وألم الرجلين وأمراض الكلية ومشاكل في العيون بالإضافة إلى مشاكل صحية أخرى

في حالة الإدمان على الطعام الذي يؤدي إلى البدانة يجب أن نضع في اعتبارنا أن العلاج ليس مشابهاً لعلاج الأشكال الأخرى من الإدمان مثل إدمان الكحول والمخدرات والذي يعتبر الحل والخطوة الأولى له الامتناع عن تعاطي المخدرات أو الكحول، فنحن نحتاج إلى الطعام من أجل أن نعيش لذلك لا يمكننا تجنب الطعام، وبشكل عام فإن اختلال توازن الطاقة هو سبب البدانة أو بعبارة أخرى فإن أجسامنا لا تحرق حريرات بقدر ما تكتسب، ويحدث هذا الاختلال في توازن الطاقة عادةً إما بسبب الطعام الزائد أو بسبب عدم ممارسة نشاطات بدنية وتمارين رياضية كافية أو الإثنين معاً.

البدانة ليست مرضاً غريباً أو غير مألوف، وكأي مرض يجب البحث عن العلاج، ومن جهة أخرى يجب معالجة هذا المرض لسبب مهم وهو أن البدانة يمكن أن تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وحتى الموت المبكر.

الحل الناجع لعلاج البدانة هو التوجه نحو جراحة انقاص الوزن أو جراحة علاج البدانة، ومع ذلك فإنه ليس بالقرار السهل، فهناك نواحي إيجابية ونواحي سلبية حول جراحة انقاص الوزن، كما يوجد العديد من المفاهيم الخاطئة حول هذا النوع من الجراحة مما يجعلك تتسائل حول فائدة وضرورة وحتى عقلانية إجراء الجراحة بطبيعة الحال، لذلك ننصحك بالقراءة عن المحاسن والعيوب قبل ذلك، وفيما يلي 5 مفاهيم خاطئة عن جراحة انقاص الوزن.

1. جراحة إنقاص الوزن خطيرة جداً

تعتبر المخاطر جزءاً من أية عملية جراحية وخصوصاً عندما تتطلب تخديراً عاماً، ومع ذلك فإن مخاطر جراحة إنقاص الوزن أقل من العديد من الجراحات الأخرى، ومن جهة أخرى فإن البقاء بديناً وتجنب الجراحة يمكن أن يكون أكثر خطراً من الجراحة نفسها، ويمكن أن تتسبب البدانة في النوع الثاني من مرض السكري أو انقطاع التنفس أثناء النوم أو ارتفاع ضغط الدم أو تزيد من خطر الإصابة بالسرطان، وهذه الأمراض تهدد صحتك أكثر بكثير من مضاعفات جراحة علاج البدانة.

بالإضافة لذلك وعند النظر إلى ميزات جراحة إنقاص الوزن والأثر الذي ستحدثه على حياتك والتحسينات التي ستدخلها على نوعية حياتك وأيضاً على وضعك الصحي ستجد أنها تستحق أن تجريها.

بحسب الدراسات ولدى مقارنة نتائج انقاص الوزن بواسطة الجراحة مع نتائج انقاص الوزن عبر التمارين الرياضية والحمية الغذائية تبين أن حالات الإصابة بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية أقل شيوعاً لدى الأشخاص الذين خضعوا لجراحة علاج البدانة وأنهم يعيشون فترة أطول.

مفاهيم خاطئة عن جراحة انقاص الوزن

إذا كنت تريد إجراء عملية انقاص الوزن فعليك التوقف عن تناول الكثير من الوجبات السريعة!

2. ستستعيد كل الوزن الذي فقدته مرة أخرى

وفقاً لهذا الخطأ الشائع فإن جراحة إنقاص الوزن هي هدر للمال، ولكن الأمر ليس كذلك في أغلب الحالات لأن الدراسات تشير إلى أن الأشخاص الذين خضعوا للجراحة يفقدون وزناً أكثر ويحافظون على وزنهم المنخفض أفضل بكثير من الذين ينقصون أوزانهم عبر التمارين الرياضية والحمية الغذائية، والأشخاص الذين خضعوا لجراحة إنقاص الوزن عادةً ما يكتسبون القليل من وزنهم مرة أخرى بعد عامين ولكن بصفة عامة سيبقى وزنك أقل بشكل ملحوظ من وزنك قبل إجراء الجراحة.

3. جراحة فقدان انقاص هي الحل دائم لمشكلة البدانة

عادةً ما تكون العادات الغذائية السيئة هي السبب الرئيسي لزيادة الوزن، لذلك إذا بدأت بالإفراط بتناول الطعام بعد الجراحة فلن يقتصر الأمر على زيادة وزنك مرةً أخرى وإنما أيضاً يمكن أن يشكل ذلك خطراً على صحتك وأن يلحق الضرر بأعضاء جسمك، وعلى سبيل المثال فإن متلازمة الإغراق هي نتيجة لتناول الطعام بشكل غير صحي بعد الجراحة، ويحدث ذلك عندما تدخل كمية كبيرة من الطعام بسرعة إلى الأمعاء، وأعراض هذه المتلازمة هي الغثيان والاستفراغ.

لذلك يجب عليك تغيير نمط حياتك والبدء بتناول الطعام بشكل صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام والنوم بشكل كافي، ويمكن أن تكون هناك حاجة لتغيير نوعية وكمية الطعام التي تتناولها لفائدة جسمك.

4. جراحة انقاص الوزن هي الحل للأشخاص الكسالى

جراحة انقاص الوزن حل للأشخاص البدينين وليس للأشخاص الكسالى، فأحياناً تتجاوز الخط الأحمر في زيادة الوزن ومن ثم لا تستطيع السيطرة على وزنك عبر التمارين الرياضية والحمية الغذائية، في هذه الحالات تصبح الجراحة بشكل خاص ضرورية وطريقة جيدة لفقدان الوزن.

بالمناسبة وكما أشرنا سابقاً يجب عليك تغيير نمط حياتك بعد الجراحة، ولن يكون سهلاً على الأشخاص الكسالى تغيير نمط الحياة الكسول.

5. جراحة انقاص الوزن هي آخر ما يمكن للأشخاص البدينين تجربته

بالرغم مما ذكرناه في الفقرات السابقة فإننا لم نؤكد أن جراحة إنقاص الوزن هي الحل الأخير، على العكس من ذلك يمكنك إجراء الجراحة بأسرع وقت وحالما تقرر إنقاص وزنك، وعندما يكون مؤشر كتلة الجسم (BMI) يساوي 40 أو أكثر فهذا يعني أنه يجب التفكير بإجراء الجراحة، وكلما أسرعت كان ذلك أفضل لأنه بتأخير الجراحة ستكتسب المزيد من الوزن وسيكون هناك مجال لانتشار الأمراض في جسمك ولأن تسوء حالتك الصحية.

من جهة أخرى فإن نتائج جراحة انقاص الوزن ستكون أفضل بكثير للأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة جسم BMI أقل.

إذا أصبحت على قناعة بأنك تحتاج لإجراء الجراحة فلا تؤجلها وقم بإجرائها على الفور!

بعد أن تعرفت على ما عرضناه من مفاهيم خاطئة عن جراحة انقاص الوزن فإننا ننصحك أيضاً بقراءة: ما هي عملية انقاص الوزن المناسبة لي؟

مقالات ذات صلة

أسئلة شائعة عن عملية تحويل مسار المعدة
فوائد جراحة انقاص الوزن
مفاهيم خاطئة عن جراحة انقاص الوزن
نصائح فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة
عملية تخفيف الوزن المناسبة
الريجيم الغذائي بعد جراحة المعدة