نحن نتفهم كم هو صعب عليك! إن السمنة حالة لا تطاق؛ فهي حالة إشكالية تجعلك أحياناً تنفجر بالدموع أو تشعر بالخجل أمام الآخرين، وربما قد جربت العديد من الأنظمة الغذائية إلا أنك ماتزال غير قادر على النجاح فيها وتقليل وزنك الزائد.

فوائد عملية التخلص من البدانة

قد يحدث أن تفكر في سبب امتلاك العديد من أصدقائك ومعارفك شهية مفتوحة دون أن يقلقوا على وزنهم، فهل يتمتعون بمنحة إلهية لم تُقدم لك؟

إليك الجواب: فالمشكلة تكمن في حجم معدتك، فإذا كان من الصعب عليك اتباع حمية لتقليل حجم معدتك فلا تقلق! ذلك أن التطورات الكبيرة في المجال الطبي تقدم لك حلاً فورياً ألا وهو: ”جراحة تكميم المعدة “.

إن جراحة تكميم المعدة المعروفة أيضاً بعملية ”استئصال المعدة التكميمي العمودي“ هي جراحة انقاص وزن معروفة جداً. إنها تساعدك على امتلاك معدة بقياس كُمٍّ أو موزة من خلال إزالة 75% منها، حيث يتم إجراء عملية استئصال المعدة التكميمي بواسطة المنظار، ويكون المرضى تحت التخدير العام خلال العملية، والمنظار هو عبارة عن أداة طبية لديها كاميرات صغيرة جداً ضمن تصميمها تخترق شقاً صغيراً في بطنك لإرسال فيديو عن معدتك إلى شاشة موضوعة أمام الجراح، حيث من خلالها يمكن للجراح أن يرى داخل بطنك أثناء إجراء العملية.

إذا ضقت ذرعاً بالحمية البطيئة فإن استئصال المعدة التكميمي سيساعدك على تجربة حياة جديدة كلية يصبح فيها حلمك حقيقة. كيف؟ دعنا نرى ذلك عبر استعراض مزايا عملية تكميم المعدة.

مزايا عملية تكميم المعدة

1- امتلاك خصر نحيل دون الشروع بحمية قاسية

إن عملية استئصال المعدة التكميمي عملية تقييدية، وبإجرائك لجراحة تكميم المعدة سيقل طعامك الذي تتناوله بشكل ملحوظ، وبالتالي سوف لن تكون قادراً على الأكل كما كنت معتاداً، حيث ستشعر في الواقع بالشبع بعد تناول كمية صغيرة من الطعام كما أنك لن تجوع حتى تمر ست ساعات على الأقل.

امتلاك خصر نحيل من مزايا عملية تكميم المعدة

لن تنقص العملية الجراحية حجم معدتك فقط إلا أنها أيضاً تضبط هرموني الشهية اللذين يدعيان جريلين وغرولينغ مما يؤدي إلى نقصان كبير في رغبتك للطعام وضبط سكر الدم لديك. وكنتيجة لذلك فإنك ستخسر من 60% إلى 70% من وزنك الزائد بعد مرور السنة الأولى دون الحاجة لإجراء حميات مكثفة.

2 – لا يتم إدخال جهاز إضافي إلى الجسم

بخلاف جراحة ربط المعدة أو بالون المعدة فإنه لا يتم إدخال جسم غريب إلى الجسم، حيث في عملية ربط المعدة يتم وضع رباط حول الجزء العلوي من معدة المريض لفصله عن الجزء السفلي ولتحديد كمية الطعام التي يمكن للفرد تناولها. بإلغاء الحاجة لوضع أي جسم أو أداة في جسم المريض أثناء الخضوع لعملية استئصال المعدة التكميمية يحافظ المرضى على مستويات إنتان منخفضة خلال العملية وعلى القليل من الألم بعد فترة النقاهة.

3 – لا تحدث اضطراباً وظيفياً

بعد عملية استئصال المعدة التكميمية فإن المعدة التي لها شكل الموزة تعمل بشكل طبيعي، حيث لن يواجه المرضى صعوبات في تناول أنواع مختلفة من الأطعمة أو هضمها، لأنه لا يوجد تغيير في الجهاز الهضمي للمرضى. في الجوهر تقيد هذه العملية كمية الطعام التي يتم تناولها فقط، علاوة على ذلك وبالنظر إلى حقيقة أنه لا توجد حاجة للتجاوز المعوي فإن الأمعاء تبقى سليمة خلال العملية. لا تساعد عملية استئصال المعدة التكميمية المرضى على تخفيف معاناتهم من بعض أنواع القرحات المعدية فحسب بل هي تساعدهم أيضاً على تجنب آثار جانبية مثل الإغراق وفقر الدم وتسرب الأمعاء، وفوق ذلك فإن الأشخاص الذين خضعوا لاستئصال المعدة التكميمية أقل عرضة لنقص الفيتامينات والمواد الغذائية الدقيقة التي يكون نقصها طبيعياً في عملية تحويل مجرى المعدة.

4 – تقليل خطر المشاكل الصحية المتعلقة بالوزن

يمكن أن يسبب الوزن الزائد مخاطر صحية وأن يؤدي إلى حالات محتملة تهدد الحياة، من بينها تلك المدرجة هنا:

  • ضغط الدم المرتفع
  • أمراض القلب
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول
  • السكتة الدماغية
  • الربو
  • ألم المفاصل
  • السكري من النوع الثاني
  • التهاب المفاصل
  • انقطاع التنفس أثناء النوم

من ناحية ثانية تحسن عملية استئصال المعدة التكميمية الحالات الصحية للذين يعانون من مشاكل صحية متعلقة بالوزن. إنها حل دائم بآثارها المفيدة لجميع الأمراض المصاحبة للبدانة والمتعلقة بها، حيث أشارت دراسات عديدة إلى أنه لم يظهر أثر للسكري لدى أكثر من 60% من المرضى الذين خضعوا لجراحة تكميم المعدة، وقد أحس المرضى براحة طويلة الأمد من ألم المفاصل الذي كانوا يعانون منه ومن تحسن أمراض القلب والأوعية الدموية والحالات الطبية المستقرة الأخرى.

5 – فترة نقاهة سريعة

إن عملية الشفاء بعد الجراحة سريعة، حيث يستغرق إجراء العملية بكاملها من ساعة إلى ساعتين، ويتطلب منك في آخر الأمر البقاء في المستشفى لمدة ليلة أو ليلتين، وتكون فترة الشفاء سريعة فعلاً، حيث يمكن للمرضى التحرك فوراً والعودة إلى روتينهم اليومي. قد تعاني أحياناً من الألم إلا أنه سيخف بسرعة وذلك بتناول بعض مسكنات الألم، وتنتهي هذه الحالة أخيراً في غضون أيام قليلة، وبعد حوالي شهر واحد يمكن للمرضى عموماً أن يأكلوا طعاماً صلباً لكن بمقادير صغيرة.

6 – تغير كبير بنوعية الحياة والحالة النفسية

عملية استئصال المعدة التكميمية تساعد المرضى على تجاوز مرحلة خسارة الوزن وعلى الشعور بتحسن ملحوظ في نوعية حياتهم، حيث سيشعر المرضى بثقة زائدة بأنفسهم ويمكنهم الانخراط بنشاطات بدنية أكثر، واستناداً لإحصائيات تم الإفصاح عنها فقد شهد المرضى بعد جراحة استئصال المعدة التكميمية انخفاضاً حاداً بمستوى القلق والاكتئاب وقد انخفض أعداد العاطلين عن العمل والمنعزلين من بينهم بشكل ملحوظ.

فوائد عملية تكميم المعدة

الخلاصة

أخيراً وليس آخراً فإن عملية تكميم المعدة هي أداة تهيئ المجال لفقدان الوزن بالنسبة للمرضى، وإذا لم يتبع المرضى إرشادات ما بعد العملية بما فيها اعتماد نظام حياة صحي فإنهم قد يعودون إلى الحالة السابقة ويخسروا مزايا عملية تكميم المعدة بدلاً من أن يخسروا وزنهم الزائد، لذلك إذا كنت متعباً من الفشل المتكرر لخسارة الوزن وكنت تعاني من مؤشر كتلة جسم أكثر من 40 أو إذا كنت من بين الذين لديهم مؤشر كتلة جسم بين 35 -39 مترافقاً مع مشاكل صحية خطيرة فلا تتردد بالاتصال بنا للحصول على استشارة مجانية عن جراحة تكميم المعدة وكيف يمكنك حجز ترتيبات الجراحة في ايران.

مقالات ذات صلة

أسئلة شائعة عن عملية تحويل مسار المعدة
فوائد جراحة انقاص الوزن
مفاهيم خاطئة عن جراحة انقاص الوزن
نصائح فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة
عملية تخفيف الوزن المناسبة