إن قرار إجراء جراحة إنقاص الوزن هو قرار أساسي وخطوة تغيِّر الحياة. إن كنت تخضع لجراحة تصغير المعدة فأنت على الأغلب تنتظر النتيجة بفارغ الصبر. لكن هناك مرحلة أساسية أمامك الآن قبل أن تتمكن من جني فوائد عمليتك الجراحية، وهذه المرحلة الأساسية هي فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة.

تناول الفيتامينات من أجل التعافي من عملية تكميم المعدة

قبل أن تتمكن من حصاد فوائد عملية تكميم المعدة فإن عليك التأكد من أنك في أفضل حالات التعافي.

الأشياء المهمة أولاً؛ قبل الذهاب لإجراء جراحة تكميم المعدة عليك بالحصول على بعض المعلومات عنها وكيف ستكون عملية التعافي. تختلف مدة التعافي من جراحة إنقاص الوزن تبعاً للعملية وتختلف كذلك من شخص لآخر.

في جراحة تصغير المعدة بالمنظار – والمعروفة أيضاً باستئصال المعدة التكميمي أو قص المعدة – يتم استئصال حوالي 85% من معدتك بحيث تأخذ شكل كم الثوب مثلما يشير اسمها. بما أنه قد تم استئصال معدتك جراحياً فإن عليك اتباع بعض القواعد الارشادية عن كيفية الأكل والنظام الغذائي بعد الجراحة لحين التعافي التام وكيفية التعامل مع الألم بعد العملية.

الحمية الغذائية والتمارين

دائما اتبع الحمية الغذائية الذي يعطيك إياه جراحك، وضع في حسبانك أن التوصيات يمكن أن تتغير حسب العملية وكذلك حسب وضعك الشخصي.

بعد جراحة إنقاص الوزن من المهم جداً أن تحتوي حميتك الغذائية على العناصر الغذائية بعبارة أخرى يجب ان تتواجد الخضار ومصادر البروتين الخالي من الدهون وكذلك الحبوب الكاملة في النظام الغذائي اليومي للمريض.

جسمك معتاد على الحصول على الكثير من السوائل من الطعام والتي سيحرم منها. حتماً من الضروري أن تحصل على كمية كافية من السوائل بعد الجراحة. وهذا ما يتم القيام به لتجنب المضاعفات الجراحية المحتملة.

بشكل عام تقسم الحمية الغذائية والتمارين في فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة إلى أربع مراحل:

اليوم 1-2: حمية غذائية خفيفة السوائل، النهوض من السرير

فترة الإقامة في المشفى ستكون بين ليلة وليلتين على فرض عدم حصول مضاعفات. قد لا يكون أول يومين بعد إجراء الجراحة وقتاً مريحاً ولكن لهما أهمية كبيرة.

النظام الغذائي في الأيام الأولى بعد عملية تكميم المعدة

يمكنك العودة تدريجياً إلى نظامك الغذائي في غضون شهر من العملية، وفي هذه الأثناء تعرَّف على مراحل التعافي الثلاثة المهمة.

معظم الجراحين سيسمحون بسوائل خفيفة في هذه الفترة بما في ذلك:

  • الماء
  • المرق
  • العصير غير المحلى
  • الشاي الخالي من الكافئين والسكر
  • مكعبات الثلج
  • الحليب الخالي من الدسم
  • الحساء أو الشوربة الكريمية
  • الهلام “الجيليه” الخالي السكر.

اشرب فقط كميات صغيرة من هذه السوائل في هذا الوقت.

إن النهوض من السرير في اليوم الأول صعب. ومع ذلك قد يريد جراحك منك فعلاً النهوض والمشي. بقدر ما تنهض من السرير وتمشي أكثر بقدر ما ستشعر بتحسن أكبر في الأيام التالية.

اليوم 3-7: حمية غذائية كاملة السوائل ومشي خفيف

في الفترة بين اليوم الثالث والسابع من المرجح أن تتطور حميتك الغذائية من السوائل الخفيفة إلى السوائل الكاملة خلال الأسبوع التالي، وهذا يتضمن الماء ومكعبات الثلج والحليب الخالي من الدسم والعصير غير المحلى والمرق ومخفوق البروتين والهلام “الجيليه” الخالي السكر.

في هذه المرحلة ربما تنصح بالمشي في البيت بضع مرات يومياً. يوصى أيضاً بالصعود على الدرج مع استراحة كل بضع ثوانٍ. إذا كنت تأخذ أدوية مخدرة للألم فلا يسمح لك بالقيادة، ومن غير المسموح أيضاً رفع أحمال ثقيلة.

اليوم 8-21: طعام مهروس ومشي يومي

في هذه الفترة بعد عملية تصغير المعدة ستتطور حميتك الغذائية من حمية كاملة السوائل إلى طعام خفيف مهروس تم تحضيره على شكل معجون طري أو سائل سميك بالمزج أو بالخلط.

يمكنك مزج الطعام الصلب مع سوائل كالماء والحليب الخالي من الدسم والعصير والمرق. قطع الطعام الصلبة ما تزال ممنوعة في هذه المرحلة!

حميتك الغذائية في الأسبوع الثالث تتضمن:

  • الخضار والفواكه الطرية (المسلوقة أو المحضرة على البخار مثل الجزر والكرنب واليقطين والموز والدراق والإجاص)
  • قطع معدودة من الجبنة الطرية
  • الدجاج أو اللحم البقري المفروم
  • الحساء والبيض المخفوق كمصدر غني بالبروتين
  • الفاصولياء
  • السمك
  • اللبن “الزبادي”.

تمارينك في هذه المرحلة لا تتعدى المشي اليومي البسيط عادةً. ولا ينصح عادةً بأنواع أخرى من التمارين. التدريب على حمل الأثقال ممنوع في هذه الفترة.

التمارين الرياضية في فترة النقاهة من عملية تكميم المعدة

عندما يتعلق الأمر بالتمارين الرياضية في فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة فإن عليك عدم الاستعجال، لا ترهق نفسك!

اليوم 22 وما بعد: طعام صلب وتمارين خفيفة

في هذه المرحلة بإمكان حميتك الغذائية أن تحتوي الطعام الصلب بما في ذلك أنواع مختلفة من اللحوم مثل الدجاج والديك الرومي ولحم العجل المعلب أو الطازج والفواكه الطازجة والخضار المطبوخة.

من أجل الحصول على أفضل نتيجة وحد أعلى من فقدان الوزن بعد عملية تكميم المعدة عليك الابتعاد عن الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة مثل رقائق البطاطا “الشيبس” والحلويات والمثلجات “البوظة” والطحين الأبيض والكاتو والكعك والمشروبات الكحولية.

بعد 12-16 اسبوعاً وفي حال كانت معدتك تستطيع تحمل حمية غذائية صلبة يمكنك إضافة أطعمة أخرى لحميتك الغذائية بما في ذلك الحبوب والمكسرات وأصناف الطعام الأخرى التي تحتاج إلى مضغ ويمكنك اتباع نظام غذائي عادي.

تذكر أنه عليك مضغ طعامك ببطء. يجب الابتعاد عن الأطعمة عالية الدسم وعالية السعرات الحرارية والغنية بالكربوهيدرات. أيضاً تعلم أكثر عن القواعد الارشادية لتناول الطعام بشكل صحي لمدة شهر بعد جراحة معالجة البدانة.

تعتمد التمارين في هذه الفترة على مستوى لياقتك البدنية. فقد يُسمح لك بزيادة نشاطك (إلى أكثر من مجرد المشي). يمكن أن يسمح لك طبيبك بالسباحة وأداء تمارين الايروبيك.

السيطرة على الألم في فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة

يتجاوب مختلف الأفراد بشكل متفاوت مع الألم بناء على مقدار تحملهم للألم. يمكن ألا تشعر بالألم أو أن تشعر بألم خفيف في اليوم الأول للجراحة.

خلال الأيام الأولى بعد الجراحة قد تشعر بإحساس عام بالألم والحرقة والتهيُّج في مواضع الجراحة. هذا الشعور بالألم يمكن أن يكون أقوى وأكثر خصوصاً في مكان الجرح الأكثر حيث قام الجراح باستئصال جزء من المعدة.

غالباً ما يعاني المرضى بالألم الأكبر بين اليوم الثالث واليوم السادس بعد عملية تكميم المعدة لأنهم عادةً يصبحون أكثر نشاطاً ويتوجب عليهم النهوض من السرير والمشي حسب التعليمات التي يعطيها الطبيب الجراح.

إن السيطرة على الألم أسهل في مراحله الأولى. عندما يصبح الألم شديداً ستحتاج إلى مقدار أكبر من الأدوية المسكنة للسيطرة على الألم. ولهذا يوصى بالبدء بالسيطرة على الألم في المراحل الأولى أو حتى قبل أن يبدأ الشعور بالألم. تتم السيطرة على الألم بعد العملية بشكل أساسي باستخدام مسكنات الألم عن طريق مسكنات الألم عبر السيروم لأنها عادةً ما تعطي مفعولاً أسرع من المسكنات التي يتم تناولها عن طريق الفم. لذلك لا تنتظر حتى تصل لدرجة الألم الذي لا يمكن تحمله.

يجب أن يهدأ الألم ويتراجع كل يوم. بحلول الشهر الثاني من فترة النقاهة يجب ألا يشعر المرضى بألم كبير ومن المحتمل أن يتوقف الطبيب عن وصف الأدوية المسكنة للآلام.

إذا بقيت تعاني من الألم فيتوجب عليك حتماً استشارة طبيبك.

الفيتامينات والمكملات الغذائية

الفيتامينات والمعادن مكونات أساسية ومهمة للحمية الغذائية الجيدة. ولتجنب نقصها بعد إجراء عملية تكميم المعدة قد يوصي طبيبك بأن تتناول المكملات الغذائية والفيتامينات الطبية. في بعض الأحيان تحتاج لتناول هذه المكملات الغذائية مرتين يومياً. وقائمة هذه الفيتامينات والمعادن تتضمن الحديد وأملاح الكالسيوم وفيتامين B12 ومكملات البروتين.

نصائح أخرى مفيدة للتعافي السريع من عملية تكميم المعدة

  1. من المهم جداً الالتزام بالقواعد الارشادية للحمية الغذائية التي يزودك بها طبيبك.
  2. امضغ طعامك ببطء وبعناية.
  3. تناول 3 وجبات صغيرة في اليوم.
  4. لا يجب التغاضي عن تناول كميات كافية من الخضار والفواكه.
  5. اشرب 8 كؤوس من الماء في اليوم؛ نقص السوائل في الجسم هو السبب الأكثر شيوعاً لعودة المريض مرة أخرى للمشفى بعد عملية تصغير المعدة.
  6. تجنب شرب أية سوائل أثناء الطعام ويفضل أن يتم ذلك قبل ساعة أو بعد ساعة من الطعام.
شرب الماء عند الطيران بعد تجميل الانف

إن نقص السوائل هو أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للعودة إلى المستشفى بعد عملية تكميم المعدة. اشرب الكثير من الماء!

تحذير

تزودك هذه المقالة فقط ببعض القواعد الارشادية العامة من أجل الرعاية والحمية الغذائية في فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة. يجب ألا تحاول مطلقاً أنت – كمريض – وصف الأدوية والمكملات الغذائية من تلقاء نفسك بهدف الشفاء السريع لأنها قد تتعارض مع عملية شفائك. استشر طبيبك المعالج لتحديد الحمية والمكملات الغذائية الملائمة.

نصيحة أخيرة

إن كنت تخطط لإجراء عملية إنقاص الوزن فإنك يجب أن تعرف أن التحضير الملائم بنفس أهمية النقاهة بعدها، وحتى تتحضر بشكل كافٍ لإجراء عملية تكميم المعدة فإن أول وأهم شيء هو الحصول على استشارة شاملة من أخصائي. جرِّب خدمة الاستشارة المجانية التي نقدمها لك عبر الإنترنت واحصل على أجوبة أسئلتك بدقة وسرعة.

مقالات ذات صلة

أسئلة شائعة عن عملية تحويل مسار المعدة
فوائد جراحة انقاص الوزن
مفاهيم خاطئة عن جراحة انقاص الوزن
نصائح فترة النقاهة بعد عملية تكميم المعدة
عملية تخفيف الوزن المناسبة